رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

المعتصمون: لا نريد سوى الحرية

الصفحه الاخيره

الأحد, 10 يوليو 2011 19:23
كتب -صلاح لبن:

كل ما يريده المعتصمون بميدان التحرير هو أن يشعروا بأنهم يعيشون فى وطن يستمد حريته من ممثليه سواء كانوا حكاما أو مثقفين، وظهر ذلك واضحا من خلال الهتافات والحوارات التى تجمعهم داخل ميدان التحرير، وبعد مرور 3 أيام من الاعتصام المفتوح الذى بدأ يوم الجمعة 8 يوليو ظهرت ملامح الغضب على المعتصمين وانضمت لهم حشود كبيرة تضامنا مع مطالبهم، واصفين بيان رئيس الوزراء بالمستفز فاعتبروه الشرارة التى سوف تشعل

ثورة جديدة فى مصر وأجمعوا أنه بيان بلا طعم ولا لون ولا رائحة.

قضى المعتصمون ليلتهم أمس، السبت، يذكرون بعض المشاهد من حلقات ثورة 25 يناير ومن بين هذه المشاهد ذكرياتهم مع عصام شرف رئيس الوزراء الحالى خاصة أنه كان واحدا من بينهم ولم يستطيعوا رواية باقى الأحداث التى تخص الثورة المصرية ثم تطرقوا بحوارهم إلى

الوضع الراهن، وكيف يتغلبون على العقبات التى سوف تواجههم أثناء رحلة البحث عن التغيير وبعدها وضعوا بعض الخطوط وعلامات الاستفهام حول التغير الذى يطرأ على الأشخاص بعد توليهم منصب معين وكيف تتغير مواقفهم بعدما يجلسون على الكراسى.

وفى سياق متصل، عبر أحد المعتصمين عن رغبته بأن تمنحه حكومته الحرية رافعا لافتة مكتوب عليها " مش بحلم يكون عندى عربية وبلاك بيرى بحلم بالحرية ليه ولكل مصرى" مشيرا إلى أن الحرية هى التى تمنح السعادة مضيفا أنها " الكنز المفقود"، ولن يشعر المصريون بالراحة إلا بعد اكتسابها وعدم التفريط فيها.

أهم الاخبار