رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

آسف يا ريس: "لا تراجع ولا استسلام.. دقت ساعة إنقاذ مبارك.. إلى شرم"!

الصفحه الاخيره

الأحد, 10 يوليو 2011 15:34
كتبت- ياسمين عبد التواب :


أعلنت صفحة " آسف ياريس " عن توجه أبناء مبارك فجر يوم الجمعة المقبل 15 من يوليو إلى شرم الشيخ لتأمين وحماية المستشفى التى يرقد فيها مبارك فى جمعة "إنقاذ حياة الريس مبارك " خوفا من أن يقتحمها ثوار يناير على حد قولهم.

ووصف أدمن الصفحة الأنباء التى كانت قد ترددت فى جمعة الثورة أولا، عن محاولة اقتحام المستشفى بالتصرفات غير الإنسانية، والآدمية من قبل ثوار التحرير، مؤكدا أن هذا التصرف يعد انتهاكا سافرا لحقوق الانسان، وأنه لابد من أن يقوم أبناء مبارك بالذهاب إلى مستشفى شرم الشيخ الدولى، وتكوين دروع بشرية

لحماية الرئيس مبارك، وقال الأدمن: "لم ولن نخاف ولن نتراجع ونعلن نحن أبناء مبارك أننا لا نتأخر فى التضحية بحياتنا فداء للرئيس مبارك، فهذه لحظة الاختبار الحقيقى لأبناء مبارك " .

ولاقت الدعوة قبولاً من قبل الأعضاء، تقول مشاركة لشخص يدعى ياسمين الكفراوى: " خطوة جرئية ولكن نحتاج التنظيم قبل التخطيط والتفيذ "، ويتفق معها سيد فتحى قائلا: " أنا مستعد للذهاب لشرم"، وأعلن مصطفى عطية عن استعداده للتضحية لحماية مبارك قائلا: " أنا جاهز ومستعد حتى آخر

قطرة بدمى "، ويؤيده أيمن بهجت قائلا: "أنا عايز أحمى أبويا من الخونة ".

واتهم " أبناء مبارك " ثوار التحرير بالعصابات الإرهابية، ففى مشاركة لشخص يدعى أحمد السيد، يقول فيها: " العصابات الإرهابية المسمين أنفسهم ثوار مش ناويين يجيبوها البر "، فى حين أطلق حسن عيد على ثورة 25 يناير ثورة يهودية قائلا: "أنا على أتم استعداد لمواجهة الشعب المصرى واقول أن دى ثورة إسرئيلية يهودية "، وكعادتها تواصل " آسف يا ريس " هجومها على شباب ثورة 25 يناير، والدعاء عليهم فيقول زيزو حسين: " اللهم أنزل عليهم غضبك وانتقم منهم وانصر الريس "، ووصل الأمر إلى وضع اسم مبارك فى آية من آيات القرآن الكريم فيقول محمود فوزى: " مبارك ولو كره الكافرون " .

أهم الاخبار