‮"‬الشيخ‮" ‬ينفي شراكة ابنه لـ‮ "‬ممدوح شاهين‮"‬

الصفحه الاخيره

الاثنين, 20 ديسمبر 2010 16:37
كتب‮ ‮:‬ ‬أحمد عثمان‮


ليس عيباً‮ ‬ان يعترف الانسان بخطأه أو تجاوزه تجاه الآخرين خاصة إن كان هذا التجاوز يؤثر علي سمعة شخص ما في عمله. ‮ ‬وأنا اعترف انني تجاوزت في حق نجل المهندس أسامة الشيخ رئيس اتحاد الاذاعة والتليفزيون والذي يعمل في قناة‮ ‬MBC‮ ‬عندما اشرت الأسبوع الماضي إلي‮ ‬أنه‮ "‬يقال إن هناك شراكة بينه وبين المنتج ممدوح شاهين‮" ‬في انتاج اعمال درامية من الباطن وقلت إن هذا ربما يكون أحد أسباب وصول نفوذ شاهين لمكتب اسامة الشيخ واعترافي بالتجاوز ناتج عن ضمير مهني وقوة قلمي لا خوفاً‮ ‬ولا طمعاً‮ ‬في رضا هذا أو ذاك لأنني اكبر وأهم من السعي لذلك وهذا لا يعنيني بالمرة‮.. ‬لكن مايعنيني هو تأثر سمعة هذا أو ذاك خاصة ان الشائعات التي تتردد بقوة عن هذه الشراكة لم ترق

لمستوي الواقع وكان نتاج ما قيل ربما يصل لخراب البيوت بالنسبة للاثنين أو ربما للثلاثة الشيخ ونجله وشاهين‮.. ‬ولكن ما استفزني هو قول اسامة الشيخ ان مشروع مسلسل‮ "‬السايس‮" ‬الذي تقدم به طارق العريان ومحمد حفظي‮ "‬مؤلف العمل‮" ‬وممدوح شاهين كمنتج للعمل بأن المشروع سيغير وجه الدراما التليفزيونية بخلاف الميزانية المستفزة والتي تحمل قدراً‮ ‬كبيراً‮ ‬من المبالغة في حجم التكلفة وتبين انها‮ ‬40‮ ‬مليون جنيه وليس‮ ‬35‮ ‬مليوناً‮ ‬وأن اجر عمرو سعد‮ ‬8‮ ‬ملايين وليس‮ ‬4‮ ‬ملايين وما دفعني لأن أكتب هو تصريحات أسامة الشيخ عن العمل وهو يناقض تماماً‮ ‬ما أكده من قبل بعدم الرضوخ لهذه الأجور الفلكية والعودة لأسعار زمان والنظر
لقيمة العمل ومضمونه‮.‬

والموضوع يحتمل هذه التكلفة وربما يرصد قيمة مهمة في مجتمعنا وهو ظهور طبقة الأغنياء الجدد والذين ينافسون قائمة الأثرياء بالوراثة من تلك العائلات التي تتحكم في مقاليد البيزنس في مصر،‮ ‬ولأننا لسنا قاطعي أرزاق أو ضد هذا وذاك،‮ ‬لزم علينا توضيح الصورة والتأكيد علي عدم وجود شراكة بين نجل الشيخ وممدوح شاهين ولسنا ضد أن يشارك التليفزيون في مثل هذا العمل‮.. ‬ونحن في انتظار صناعته وانجازه وعند عرضه ستقول كلمتنا في حقه وان كان الثلاثي أو الرباعي،‮ ‬حفظي والعريان وسعد وشاهين قد نجحا في تقديم عمل ساهم في تغيير وجه الدراما كما أكد الشيخ أم لا،‮ ‬ووقتها لن يرحم قلمنا هؤلاء ولن نسكت علي اهدار مليم من فلوس ماسبيرو ولن يهمنا الشيخ أو العريان او شاهين او سعد وغيرهم لن نصادر علي تجربتهم مسبقاً‮ ‬بل ننتظر هذا العمل المعجزة لكن نذكر فقط الشيخ بوعده الذي قطعه علي نفسه قبل ان يلقي الكرة في ملعب وزير الاعلام بأنه صاحب القرار في العملية الانتاجية الدرامية‮.‬

 

أهم الاخبار