رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تويتر وفيس بوك: إحباط زملكاوي وفرح أهلاوي

الصفحه الاخيره

الأحد, 26 يونيو 2011 09:18
كتب – شريف عبد المنعم :

بعد خسارة الزمالك من "المصري" بهدفين في المباراة التي جمعتهما أمس السبت ، وفوز الأهلى على الإسماعيلي بهدفين مقابل هدف، عمت فرحة أهلاوية على موقعي "تويتر" و"فيس بوك"، فيما سادت حالة من الإحباط بين الزملكاوية.

وانتشرت على الموقعين مئات التعليقات الطريفة التي ندب بها الزملكاوية حظهم العاثر، وشمت بها فيهم الأهلاوية، وفيما يلي أبرز تلك التعليقات:

* واحد زملكاوي: الدورى راح، خللى الناس كلها ترتاح والأهلى خده كدا سداح مداح والزمالك بقى كله جراح

* سألوا حسام حسن: الزمالك هياخد الدورى إمتى؟ قالهم: أنا إبراهيم مش حسام

* بما إن الدوري راح من الزمالك، فأنا باقترح على حسام حسن إنه يبدل النقط اللي معاه بدقايق محمول مجانية

* الثورة ستنجح، لما الزمالك ياخد الدوري

* تحية واجبة لنادي الزمالك لاتباعه قواعد السواقة السليمة، أول ما الأهلي قلبله نور من ورا، راح موسع على طول

* عاجل من ويكيليكس: اتفاقية سرية بين نادي الزمالك ومصانع الأدوية لزيادة مبيعات أدوية ارتفاع ضغط الدم في مصر.

* الزمالك رجع من بورسعيد بتلات نقط،.. نقطة لحسام، ونقطة لإبراهيم، ونقطة للجمهور

ونشرت مجموعة "نكت وقفشات أون لاين" على الفيس بوك، موضوعا للبنات يحمل عنوان: "فوائد إنك تتجوزي واحد زملكاوي"، جاء فيه سبع فوائد، هي:

أولا: ده واحد راضي بقضاء ربنا ومبيعترضش .. يعني تلاقيه بقاله خمسين سنه نفسه الزمالك ياخد الدوري ومبياخدهوش وعادي جدا مبيعترضش

ثانيا: عنده حصانه ضد الضغط والسكر، لأنه لو كان عنده استعداد

يجيله ضغط أو سكر كان جاله من زمان

ثالثا: أصيل، يعني بقاله سنين بيشجع الزمالك وعارف انه مش هياخد الدوري، ومع ذلك عمره ما فكر يسيبه فصدقيني مهما عملتي ومهما كانت عيوبك مش هيفرط فيكي.

رابعا: متسامح، يعني تلاقي أصحابه الأهلاوية كل شويه يعايروه، وتلاقيه مبيردش عليهم، مش عشان عينه مكسوره لا سمح الله بس عشان قلبه كبير.

خامسا: مختلف، يعني مصر كلها بتشجع الأهلي وده طالعلك فيها بيشجع الزمالك وعادي جدا، معندوش أي مشكله وده في حد ذاته تميز واختلاف

سادسا: هيلتمسلك الأعذار، يعني مثلا يبقي عارف إن الزمالك كان أداؤه زي الزفت ومع ذلك ميحبش يلوم عليه أبدا، تلاقيه بيقولك التحكيم، مش عشان حاجه بس هو طبعه كده يحب يلتمس الأعذار لأي حد

سابعا: مبيعرفش اليأس، يعني تلاقيه واخد أصحابه ورايحين يشجعوا الزمالك في الاستاد، ومع إنه كل مره بيخسر، إلا انه مبييأسش، كل مره بيروح يشجع علي أمل إنه يكسب.

 

أهم الاخبار