إضراب!.. فيَلة نيبال بلا "سُياس"

الصفحه الاخيره

الأحد, 19 ديسمبر 2010 10:56
كاتماندو: أ ف ب


نفذ سائسو الفيَلة في أكبر محمية طبيعية في نيبال إضرابا مطالبين بزيادة رواتبهم، معتبرين أن ما يتقاضونه حاليا ( 65 دولارا شهريا) لا يكفي للمعيشة، حيث يبلغ معدل التضخم 10% سنويا.

 

ويستخدم أصحاب الفنادق هؤلاء السائسين، الذين يطلق عليهم اسم "ماهوت"، لأخذ السياح في رحلات على

ظهر الفيَلة في حديقة شيتوان الوطنية، حيث يمكن رؤية نمور البنغال المهددة بالانقراض ووحيد القرن وأنواع من الطيور والثدييات مهددة أيضا بالانقراض.

ويؤكد سائسو الفيلة، وعددهم 82 أنهم يساهمون بشكل أساسي في حركة السياحة في النيبال، فيطالبون

بزيادة رواتبهم من 4600 روبية (65 دولارا) إلى 5400 روبية (76 دولارا). وأعلن شنكر سايجي، ممثل الفنادق مالكة الفيلة أن الطرفين يعملان على التوصل إلى اتفاق.

ويفد إلى الحديقة يوميا حوالى 200 سائح، يدفع كل واحد منهم 1300 روبية مقابل الجولة على ظهر الفيل، بحسب سايجي. وتستقبل النيبال سنويا نحو نصف مليون سائح، يأتون بشكل أساسي من الهند والصين المجاورتين.

أهم الاخبار