رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

سعودى يحتجز مطلقته المصرية ببدروم منزله بالطائف

الصفحه الاخيره

الأحد, 19 يونيو 2011 19:30
الوفد- صحف

تعرضت المصرية «هـ.ر» - مطلقة من زوجها «س.ب» سعودي الجنسية - لحالة من التجاهل من قبل مسئولي القنصلية المصرية بجدة عقب هروبها من طليقها الذي كان يحتجزها ببدروم منزله بمنطقة الطائف، بل وطالبتها القنصلية بالاعتماد علي نفسها في تدبير شئون حياتها وإرسال رسالة لأسرتها لكي ترسل لها النقود لعدم قدرة القنصلية - علي حد وصفهم - توفير الأموال اللازمة لإقامتها لحين الفصل في مطالبة الزوج السعودي بحقها الشرعي في حضانة

ابنها، واكتفت القنصلية وفقا لما ذكرته روزا اليوسف أمس السبت بمخاطبة وزارة الخارجية السعودية لمرة وحيدة بالتدخل لضم الأولاد لحضانة الأم والحصول علي مستحقاتها.

وفي المقابل تكفل أحد رجال الأعمال المصريين بتكاليف إقامة السيدة المصرية بعد تخلي القنصلية عنها في ظروفها الصعبة، فيما أكد رجل الأعمال الذي رفض ذكر اسمه أن القنصلية كان يجب عليها مراعاة ظروف السيدة

وعدم تركها في الشارع أو مطالبتها بالأموال.

من جهتها تقدمت أسرة الزوجة بمذكرة إلي مجلس الوزراء ووزارة الخارجية طالبت فيه بتدخل الدولة لإنقاذها هي وأولادها وعودتها إلي القاهرة بعد قيام الزوج بحبسها في بدروم منزله وتقديم بلاغ ضدها اتهمها فيه بالسرقة في 15 فبراير الماضي، كما اتهمها أيضا بخطورتها علي أولادها وعلي المنزل وعلي أسرته وأنها تدبر لحريق المنزل وقتل كل من به!

وبسبب هذا البلاغ الوهمي تم احتجازها بسجن النساء بحي السلام ثلاثة أيام، وعقب هذا قال لها إنه سوف يتنازل عن كل الاتهامات مقابل أن تقوم برفع دعوي طلاق ضده.


أهم الاخبار