ميل جيبسون "معاد للسامية" لسخريته من اليهود

الصفحه الاخيره

السبت, 18 ديسمبر 2010 14:41
كتب: عماد الدين مصطفي


نشب خلاف جديد ما بين الممثل والمخرج الأمريكي ميل جيبسون والجالية اليهودية الأمريكية، بعدما وصف "جيبسون" اليهود بأنهم "مراوغو الأفران" في إسقاط منه على حرق اليهود في ألمانيا أثناء الحرب العالمية الثانية.

قال جيبسون هذا التعبير أثناء تواجده في أحد المطاعم، فسمعته الممثلة الأمريكية اليهودية وينونا رايدر، ولكنها لم تفهمه في البداية ، إلا

أنها أدركت أن ميل جيبسون يسخر من اليهود بهذا التعبير الساخر ، خاصة وأنه يسخر من المحرقة اليهودية في ألمانيا التي تعتبر شيئا مقدسا لدي اليهود ومنظمة مكافحة معاداة السامية.

وعقب تسريب هذه العبارة ، فتحت منظمة مكافحة معاداة السامية النار علي ميل جيبسون

، وقالت إن هذا التعبير جديد ولم يطلق من قبل على اليهود، واعتبروه يصب في "معاداة السامية" بشكل كبير.

وقالت الممثلة "وينونا رايدر" إن ميل جيبسون كان تحت تأثير الخمور عندما أطلق هذا التعبير الساخر عن اليهود.

وهذه ليست المرة الأولى التي يدخل فيها جيبسون في صراع مع اليهود، حيث سبق له العام الماضي السخرية من اليهود واعتبرهم كاذبين، ما فتح عليه النار من قبل المنظمات اليهودية في كل أنحاء العالم.

أهم الاخبار