الأميرة فاطمة والملك فؤاد في‮ ‬طفولته

الصفحه الاخيره

الجمعة, 17 ديسمبر 2010 17:49


كان الخديو إسماعيل مولعا باللوحات الفنية وشغوفا بالصور الفوتوغرافية في‮ ‬زمن كان التصوير الفوتوغرافي‮ ‬نادرا وبدائيا‮. لذا تجد معظم قصوره مزينة بلوحات رائعة لكبار الفنانين العالميين،‮ ‬واستجلب من فرنسا وايطاليا واليونان مصورين بآلات تصويرهم لالتقاط الصور له ولأسرته في‮ ‬المناسبات الرسمية والحفلات الخاصة‮.. ‬ومن مقتنيات الخديو إسماعيل نجد هذه الصورة النادرة التي‮ ‬أخذت في‮ ‬قصر عابدين سنة‮ ‬1877‮ ‬ونري‮ ‬فيها ابنته الأميرة فاطمة وشقيقها الأمير‮ »‬فُقش‮«

‬قصدي‮ ‬فؤاد‮ »‬الملك فؤاد فيما بعد‮« ‬يلفت النظر في‮ ‬الصورة البساطة مع الأناقة في‮ ‬الملابس والديكور فالأميرة ضفائرها مسترسلة وتنظر نظرات حالمة للمستقبل المجهول والأمير فؤاد‮ ‬يلبس طربوشا‮ »‬وچاكيت‮« ‬طويلا ويضع‮ ‬يده اليمني‮ ‬داخل البالطو ويتكئ بيده اليسري‮ ‬علي‮ ‬مائدة عليها كتاب شد انتباهه أو ربما كان‮ ‬يمثل أنه‮ ‬يقرأ فيه‮.. ‬تزوجت الأميرة فاطمة من الأميرة
محمد طوسون بن سعيد باشا ابن محمد علي‮ ‬ومن أشهر أبنائها الأمير عمر طوسون الذي‮ ‬اشتهر باهتمامه بالعلم والأدب وقد تبرعت الأميرة فاطمة بمجوهراتها وقطعة أرض من أملاكها بالجيزة لإقامة الجامعة المصرية‮ »‬جامعة القاهرة‮« ‬وتوفيت سنة‮ ‬1920‮ ‬أما الأمير فؤاد فكان في‮ ‬شبابه صعلوكا بتاع ملاهي‮ ‬وكازينوهات وقمار ومسخرة ثم شاءت الظروف أن‮ ‬يتولي‮ ‬حكم مصر باسم السلطان فؤاد سنة‮ ‬1917‮ ‬ولم‮ ‬يكن‮ ‬يحلم بذلك ثم صار ملكا حتي‮ ‬وفاته سنة‮ ‬1936‭.‬‮. ‬سبحان الله من كان‮ ‬يصدق أن هذا الطفل الذي‮ ‬في‮ ‬الصورة سيكون له هذا الشأن‮!‬

 

 

أهم الاخبار