إيدز النخيل‮ ‬يهدد أشجار الإسماعيلية

الصفحه الاخيره

الخميس, 16 ديسمبر 2010 15:31
الإسماعيلية‮: ‬نسرين المصري

كارثة زراعية تهدد مزارعي‮ ‬نخيل البلح بمحافظة الاسماعيلية وهي‮ ‬اصابة اشجار النخيل بمرض الايدز والذي‮ ‬تسببه سوسة النخيل‮.‬

فمحصول البلح من المحاصيل القومية التي‮ ‬تنتجه محافظة الاسماعيلية حيث‮ ‬يوجد بها اشهي‮ ‬انواع البلح إلا ان هذه الاصابة كادت تقضي‮ ‬علي‮ ‬هذه الثروة بسبب الاهمال الواضح من قبل مسئولي‮ ‬الزراعة بالمحافظة والناتج عن عدم المتابعة والاهتمام بعلاج هذا المرض الخطير‮.‬

صباح عبد الله‮ »‬مزارع‮« ‬يؤكد أن الاسماعيلية ستفقد واحداً‮ ‬من افضل محاصيلها الزراعية عندما تقف مكتوفة الايدي‮ ‬امام سقوط اشجار النخيل والتي‮

‬كانت تثمر اشهي‮ ‬انواع البلح نتيجة تعرضها للاصابة بمرض ايدز النخيل في‮ ‬الوقت الذي‮ ‬تنصلت فيه وزارة الزراعة من تكاليف علاج تلك الامراض ويتحمل المزارعون نفقات العلاج بمفردهم بجانب رفع الدعم علي‮ ‬المبيدات الزراعية المستخدمة في‮ ‬العلاج‮.‬

ويتساءل محمد عبد الرحمن‮ »‬مزارع‮« ‬عمن المسئول عن توقف المشروع القومي‮ ‬لمكافحة سوسة النخيل؟ والذي‮ ‬كان‮ ‬يساعد كثيرا في‮ ‬علاج هذه الآفة الخطيرة عن طريق عمالة مدربة جيدا ولديها خبرات عديدة

في‮ ‬علاج مثل تلك الافات فضلا عن دعم المشروع للمبيدات المخصصة للعلاج‮.‬

ويواصل محمود علي‮ »‬مهندس زراعي‮« ‬قائلاً‮: ‬مشروع مكافحة سوسة النخيل كان‮ ‬يساهم بشكل كبير في‮ ‬القضاء علي‮ ‬الامراض إلا انه وبعد توقف قرار دعم المبيدات الزراعية اصبحت محاصيل البلح مهددة في‮ ‬ظل زيادة الاعباء علي‮ ‬مزارعي‮ ‬اشجار النخيل وهو ما ادي‮ ‬إلي‮ ‬تعرض‮ ‬غالبية الاشجار المثمرة و»الفسائل‮« ‬للاصابة بشكل كبير مما‮ ‬يهدد تلك الاشجار بالبوار الامر الذي‮ ‬يؤدي‮ ‬إلي‮ ‬خسائر فادحة للمزارعين وهو ما‮ ‬يعني‮ ‬في‮ ‬حالة استمرار الوضع كما هو عليه أن اختفاء اشجار النخيل من محافظة الاسماعيلية سيتم خلال الاعوام القليلة المقبلة مصاحبا لزيادة جنونية في‮ ‬ارتفاع اسعار البلح‮.‬