رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أمريكى ينتحل صفة سورية مثلية على "فيس بوك"

الصفحه الاخيره

الاثنين, 13 يونيو 2011 20:35
أدنبره- أ ف ب:


كشف طالب أمريكي مقيم في أسكتلندا أنه صاحب مدونة انتحل فيها شخصية شابة سورية مثلية بعنوان "فتاة مثلية في دمشق" تدافع عن الديمقراطية في سوريا، ما أثار مخاوف بأن ذلك قد يعرض معارضين حقيقيين للنظام السوري للخطر.

وقدم توم ماكماستر (40 عاماً) طالب الماجستير المتزوج، والذي يدرس في جامعة أدنبره، اعتذاراً على المدونة، واعترف بأنه هو "أمينة عبد الله عراف" صاحبة المدونة المفترضة.

واشتهرت شخصية أمينة عراف بسبب تقاريرها عن التحرك ضد الرئيس السوري بشار الأسد

تحت شعار "أفكار مثلية سورية حول الحياة والكون وغيرها".

ويوم الثلاثاء الماضي، كتب شخص يدعي أنه ابن عم أمينة على الموقع أنها اختطفت بينما كانت تسير في أحد الشوارع على يد ثلاثة مسلحين وضعوها في سيارة على إحدى نوافذها ملصق مؤيد للحكومة.

وأثار ذلك الخبر موجة من القلق والخوف بين متابعي المدونة. حتى أن أنصارها أنشأوا مجموعة "حرروا أمينة عبد الله"، على موقع

فيسبوك الاجتماعي، واستقطبت حوالى 15 ألف شخص.

وقال: "كل ما أتمناه هو أن يتم الاهتمام بنفس القدر بشعوب الشرق الأوسط ونضالاتهم في عام الثورة هذا".

وظهرت الشكوك حول حقيقة المدونة الأسبوع الماضي عندما تبين أن صوراً نشرت على الموقع وقيل إنها لأمينة، هي في الحقيقة لامراة كرواتية تعيش في لندن وتدعى يلينا ليتشيك.

وقالت يلينا إن الصورة التي نشرت هي لها أثناء احتفالها بعيد ميلادها في باريس العام الماضي، وأخذت على ما يبدو من موقعها على الفيسبوك، وأضافت "من المستهجن جداً أن يستخدم أحد الصور ويطلق حملة باستخدامها".

وفي اعتذاره قال ماكماستر "لقد تأثرت جداً من ردود أفعال القراء".

 

أهم الاخبار