رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

عجز عن سداد قرض بنك التنمية ففقد عقله وادعى أنه المهدى المنتظر

الصفحه الاخيره

الأربعاء, 08 يونيو 2011 21:50
كتب -عبده خليل:


حالة من الفزع الممتزج بالضحك والسخرية انتابت أهالي كفر سعد فى عزبة خمسة بمحافظة دمياط بسبب رجل خرج على الناس مدعيا أنه النبي المنتظر، وقد كتب على يده "المهدى".

وكان أهالى كفر سعد قد فوجئوا بخروج رجل يدعى "حمادة" من مستشفى الأمراض النفسية والعصبية بالعباسية، وتوجهه إلى منزله الذى قام بخلع أبوابه وشبابيكه وأثاثه مشعلاً النار فيها، ولم يكتف بذلك ولكنه راح يقذف بالقطع المشتعلة

على المنازل مما تسبب فى حدوث الكثير من الحرائق التي اندلعت داخل عدد من منازل الكفر المجاورة لمنزله.

قام حمادة بعدها بمحاولة لقتل إمام مسجد مصابا فى إحدى عينيه، وهو يخطب الجمعة، عندما خرج على الفور من المسجد، وأحضر سيخا من الحديد وهو يردد أن هذا الشخص هو المسيخ الدجال وأنه هو المهدى المنتظر، ولابد من

قتله، فتجمع الشباب واستطاعوا السيطرة عليه وإنقاذ الإمام، وعندها قام شقيقه بالإبلاغ عنه وتم إيداعه فى مستشفى الأمراض العصبية.

من ناحية أخرى أكد أهالي كفر سعد بعزبة خمسة لـ"بوابة الوفد" الإلكترونية أن "حمادة" كان شخصا عاديا، يزرع أرضه ويعيش بينهم فى هدوء إلى أن اقترض 13 ألف جنيه من بنك التنمية والائتمان الزراعي، وعجز عن سداد المبلغ، فباع الأرض والمواشي للتسديد، وساءت حالته النفسية، ودخل مستشفى الأمراض العصبية للعلاج، وفى هذه الأثناء أقامت زوجته دعوى خلع وحصلت على حكم لصالحها وتركت القرية مع أبنائها، فتدهورت حالته النفسية.

أهم الاخبار