رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ناشط حقوقي يطالب بإقامة معرض لأدوات تعذيب الشرطة

الصفحه الاخيره

الثلاثاء, 07 يونيو 2011 16:02
كتبت- رشا حمدي:


طالب حسام بهجت - الناشط الحقوقي والمدير التنفيذي للمبادرة المصرية للحقوق الشخصية- بفتح صفحة جديدة في العلاقة بين الشرطة والشعب مقترحا التخلص من ادوات التعذيب التي كانت تستخدمها الشرطة في الماضي من صواعق كهربائية وكرابيج وغيرها وعرضها في معرض باعتبارها مجرد ذكريات ولن تستخدم مرة اخري بعد قيام ثورة25 يناير.

وشدد - في برنامج "صباح دريم" اليوم مع الاعلامية دينا عبد الرحمن - علي ضرورة استحداث آلية جديدة تسمح باعتذار الضباط غير المتهمين في

قضايا جنائية كالقتل والتحرش والتعذيب حتي يتسامح معهم الناس لأن السجون في مصر لن تكفي اذا اردنا معاقبة ضباط الشرطة الذين ظلوا طوال 30 عاما من الحكم الديكتاتوري يعملون بقانون الطوارئ و ينتهكون حقوق المواطنين.

وأكد علي أهمية وضع مقترحات عملية لإعادة هيكلة وزارة الداخلية والتوقف عن تخيير المواطنين بين الحرية أو الامن , وبين القبضة الحديدية و التعذيب او الانفلات الامني.

وفي نفس السياق اوضح د.ايهاب يوسف - خبير الشئون الأمنية والاستراتيجية وامين عام جمعية الشرطة والشعب المصري- أن الشرطة في ظل النظام السابق حققت انجازات كثيرة الي جانب الاخفاقات ايضا ولكن المشكلة تكمن في الصورة الذهنية التي تكونت لدي الناس عن الشرطة خلال الــ30 عاما الماضية وهي أن الشرطة تعمل علي تحقيق الأمن من خلال صعق المواطنين بالكهرباء.

وأضاف ان هذه الصورة الذهنية قد خلقت حاجزا نفسيا بين الشعب والشرطة وولدت حالة من العداء.

وطالب بتعديل المناهج التعليمية في كلية الشرطة وأن يرفع من علي كاهل الشرطة قطاعات الشئون المدنية كالجوازات والمطافئ والسجل المدني واسنادها لهيئات أخري داخل الدولة.

أهم الاخبار