رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فيديو.هويدى: السلفيون دخلوا السياسة بعد تكفيرها

الصفحه الاخيره

الاثنين, 06 يونيو 2011 23:01
كتب: محمد سعد خسكية:


عرض الكاتب الصحفى الكبير فهمى هويدى جزءاً من تاريخ جماعات العنف الجهادية التى اعتمدت السلاح كسبيل للتغيير، مشيراً إلى أن معظمها قد أحدث مراجعات لنهجها ونقد لخطابها تمهيداً للانخراط فى العمل السياسى.

وأضاف هويدي، من هذه الجماعات تنظيم الجهاد الذى قرر تنظيم حزب "السلام والتنمية"، وقرار الطريقة

العزمية "الصوفية" بإنشاء حزب "التحرير"، بالإضافة لقرار قناتى الرحمة والناس بترشيح ممثلين لهما بانتخابات مجلس الشعب القادمة.

موضحا أن هذا التراجع جاء بعد أن اعتبر السلفيون في عام 2005 دخول مجلس الشعب كالانتقال من الحلال للحرام إلا أنهم يدخلون

الآن بحزبين أحدهما فى الإسكندرية يدعى "النور"، والآخر فى القاهرة "الفضيلة" وهو ما يعتبر تراجعا عن مواقفهم السابقة .

وأضاف هويدى خلال حلقة برنامجه "على مسئوليتى" على شاشة الجزيرة مباشر مصرـ أنه غير قلق من كثرة عدد الأحزاب التى تتراوح بين 50 إلى 60 حزباً، بالإضافة للائتلافات التى تزداد يومياً، خاصة إذا كان الجميع يرغب فى مناخ ديمقراطى حد يحتكم فيه الجميع لصندوق الانتخابات.

شاهد الفيديو


 

 

أهم الاخبار