رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فيديو..إسرائيل تجهز لاغتيال مرشحى الرئاسة

الصفحه الاخيره

الأحد, 05 يونيو 2011 22:07
كتب ـ محمد سعد خسكية:



عرض توحيد مجدى الكاتب الصحفى بجريدة روز اليوسف عدداً من الوثائق التى تشير إلى تورط رجل الأعمال المصرى الهارب حسين سالم فى محاولة تهريب الرئيس المخلوع حسنى مبارك من خلال اتفاق سالم الذى كان متواجداً بإسرائيل الشهر الماضى مع مجموعة من رجاله المنتمين للمخابرات الإسرائيلية الذين أقنعوه بإمكانية تهريب مبارك، بنقله من مستشفى شرم الشيخ الدولى بواسطة طائرة هليكوبتر تتبع الخطوط الجوية السياحية بين مدينتى ايلات وشرم الشيخ.

وسلّط توحيد الضوء ـ خلال تواجده ببرنامج اتجاهات على الفضائية المصرية ـ على تجهيزات إسرائيلية لحملة اغتيالات لمرشحى الرئاسة المصرية،

من خلال وحدة "كيدون"، وهى المجموعة التنفيذية لعمليات اغتيال جهاز الموساد الإسرائيلى، مشيراً إلى أن صورة إحدى فتيات الوحدة هى نفس صورة إحدى المطلوبات ضمن مغتالى القيادى بحماس محمود المبحوح فى دبى.

كما أشار إلى أن إسرائيل تريد خلق أى نوع من المشاكل أو الفوضى على الحدود مع مصر، ومنها عملية "حقل الأشواك" الفاشلة، والتى سعت إسرائيل لتنفيذها بسبب تقارب مصر مع عدد من دول حوض النيل، وذلك بجمع عدد كبير من الأثيوبيين والإريتريين على الحدود وأمرهم بالعبور للأراضى المصرية

تحت تهديد السلاح.

وأوضح الصحفى بجريدة روز اليوسف أن هناك بعض القنوات الفضائية التى تريد الوقيعة بين الجيش والشعب ومنها ما أذاعته شبكة "الجزيرة" فى السادس والعشرين من مايو الماضى لرجل يُدعى "إيلى أفيدار"، وهو رئيس منتدى الشرق الأوسط الحكيم، الذى قام بسب الثورة المصرية واتهام الشعب المصرى بأنه شعب "جوعان"، وأن شباب التحرير "أغبياء"، وأن رئيس مصر القادم سيكون مجرد "بهلوان وأُلعوبة فى أيدى الجيش".

كما أكد توحيد أن البحث على شبكة الانترنت أظهر تعريفين أحدهما بالإنجليزية والآخر بالعبرية؛ فالإنجليزية تقول إنه مجرد شخص عادى، أما العبرية فتقول إنه ضابط بالمخابرات الإسرائيلية.

من جانبه ناشد اللواء سامح سيف اليزل الخبير الاستراتيجى الشباب المصرى برفض الدخول فى أية مناظرات مع شخصيات إسرائيلية، لقلة خبرتهم فى أساليب الحجة والإقناع وترك ذلك لأصحاب الخبرة.

 

 

 

شاهد الفيديو


 

 

أهم الاخبار