رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"بقلم جمال عبدالناصر" كتاب يضم مؤلفات الزعيم

الصفحه الاخيره

السبت, 04 يونيو 2011 08:52
القاهرة - أ ش أ:

جمال عبد الناصر

عن دار "أطلس" صدر للدكتور خالد عزب والباحثة صفاء خليفة كتاب "بقلم جمال عبدالناصر" يتألف من قسمين، يمثل الأول تأملات في فكر وشخصية الزعيم الراحل، ويضم الثانى مؤلفاته :"في سبيل الحرية"، "فلسفة الثورة"، "يوميات حرب فلسطين".

وبحسب المؤلفين، فقد نشرت مجلة مدرسة النهضة الثانوية مقالا للطالب جمال عبدالناصر حسين تحت عنوان "فولتير رجل الحرية" عام 1934، وكان عمره وقتها 16 سنة .

وفي العام نفسه، بدأ تأليف رواية "في سبيل الحرية"، التي تتناول مقاومة أهل رشيد للحملة الانجليزية على مصر عام 1807، لكنه لم يكملها، بل كتب منها ستة فصول

استكملها بعد الثورة قاص يدعي "عبد الرحيم عجاج"، وقام بنشرها في الخمسينيات.

ويكشف الكتاب أن جمال عبدالناصر قام بدور "يوليوس قيصر" في مسرحية شكسبير، ضمن برنامج الحفلة التمثيلية السنوية لمدرسة النهضة 1935، بعد قراءته عن الشخصية وإعجابه الشديد بها .

ويتطرق الكتاب إلى أن تأثر جمال عبدالناصر بالأحداث في مصر دفعه إلى كتابة خطابات إلى أصدقائه يستنكر فيها تلك الأحداث، والتي كان أهمها إلغاء دستور 1923، واستصدار إسماعيل صدقي باشا لدستور 1930، فنجد اسم "جمال" ضمن

أسماء الجرحي في مظاهرات شهر نوفمبر عام 1935، كما كان يراسل أصدقاءه ليحثهم على المطالبة بعودة دستور 1923، وإلغاء دستور عام 1930.

ويذهب محررا الكتاب إلى أن حدث 4 فبراير 1942 يعد نقطة تحول نحو ثورة 23 يوليو 1952؛ فهو - بحسب خطاب عبدالناصر لصديقه حسن النشار - ولد استياء بالغا لدى الشعب والجيش معا، على أساس أنه اعتداء على السيادة المصرية وانتهاك للكرامة واغتصاب لاستقلال البلاد.

ويعد كتاب "فلسفة الثورة" - الصادر عام 1953 - أول وثيقة تصدر عن ثورة يوليو ومفاهيمها، وهو كتاب يحمل أفكار الرئيس جمال عبدالناصر، وقام بتحريرها وصياغتها محمد حسنين هيكل.

كما يضم الكتاب سلسلة من المقالات نشرتها مجلة "آخر ساعة" عام 1955، تحت عنوان "يوميات الرئيس جمال عبد الناصر وحرب فلسطين".

 

 

 

أهم الاخبار