رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

نجفة النائب العام تنتظر الرئيس الجديد

الصفحه الاخيره

الخميس, 02 يونيو 2011 11:55
أماني زكي


ملثما اعتبر الرئيس المخلوع عام‮ ‬2011‮ ‬نذير شؤم وحظاً‮ ‬سيئاً‮ ‬له ولأسرته،‮ ‬جاءت نجفة النائب العام هي الأخري ‮.. »‬وش نحس‮« ‬عليه‮.. ‬فقبيل اندلاع ثورة‮ ‬25‮ ‬يناير بأيام معدودة،‮ ‬فوجيء المترددون علي دار القضاء العالي بحركة‮ ‬غير عادية أمام مدخل النائب العام بالدور الثاني،‮ ‬فاليوم‮ ‬يوم تركيب أفخم وأرقي نجفة لاستقبال مبارك وهو في طريقه الي الحفل الذي‮ ‬ينظمه المجلس الأعلي للقضاء سنوياً‮ ‬احتفاء بعيد القضاة‮.. ‬ورغم التساؤلات الحائرة التي كشفتها آنذاك همسات القضاة والمحامين العاملين وغيرهم وتساؤلهم لماذا

كل هذه النجفة الضخمة التي تتكون من عشرة أدوار رغم ان مبارك لن‮ ‬يمر أسفلها الا لبضع ثوان معدودة‮.. ‬الا ان الجميع مثل كل الشعب المطحون والموجوع بالفقر والظلم لم‮ ‬يجد للسؤال اجابة عن هذه النجفة التي تكلفت الآلاف ربما الملايين علي حساب المصريين البسطاء من دافعي الرسوم والضرائب‮..‬

وسبحان من له الدوام،‮ ‬فلم تمض أيام قليلة حتي جاءت الإجابة شافية وكاملة من الشعب كله وهي‮.. ‬حتي تكون

هذه النجفة الكريستال التي تتدلي من أمام محكمة النقض الي الدور الأرضي‮ ‬عبر فتحة دائرية بمدخل النائب العام خير شاهد علي عهد الفساد‮.. ‬وكما‮ ‬يقول الخبثاء لو‮ ‬يعلم مبارك ان مروره من أسفلها سيلقي به في مستشفي شرم الشيخ مطارداً‮ ‬بالاتهامات والأحكام ما جاء أصلاً‮ ‬في ذلك اليوم‮ »‬9‮ ‬يناير‮« ‬ولاخطت قدماه عتبة دار القضاء العالي ولا حتي مر من أمام مكتب النائب العام الذي تصدر من مكتبه الآن القرارات والأحكام التي تعيد للمصريين كرامتهم وحقوقهم المسلوبة ولمصر كلها حريتها المفقودة‮. ‬ويبقي السؤال‮... ‬من الرئيس القادم الذي سيمر أسفل هذه النجفة أو بجوارها ولا‮ ‬يتم خلعه من ميدان التحرير ويحاكمه النائب العام‮.‬

أهم الاخبار