فيديو:كيف يكون شعورك عندما تصافح أكبر رؤساء العالم؟

كتبت-عزة إبراهيم:


إحساس رائع عندما يشعر الفرد أن كبار المسئولين في العالم ليسوا بعيدين عن يديه, فربما يراهم في حفل, في طريق, في حديقة, والأعظم من ذلك عندما يخرجون إليه في الشوارع لمصافحته وسؤاله عن أحواله.

إحساس رائع عندما يتخيل الفرد نفسه مكان العامة الذين يصافحون رؤساء أكبر 8 دول صناعية في العالم وأقواها سياسيا وعسكريا, وربما تعد للعديد من عامة الشعب اللحظة التاريخية الكبرى في حياته.

ولكن مهما كانت قدرة الفرد علي التخيل فإنه لا يستطيع أن

يصل بإحساسه إلي الشعور الحقيقي لمثل تلك اللحظة وخاصة إذا كان لم يجربها علي الإطلاق، مع الأخذ في الاعتبار أن مرور موكب مسئول في بلادنا كان كفيلا بإغلاق كافة الشوارع المحيطة بمساره لساعات وربما لأيام.

وحتى تأتي تلك اللحظة مع إشراقة عهد جديد تتطلع له مصر, سيظل السؤال قائما كيف كان شعور هؤلاء الأوربيين عندما صافحوا رؤساء أقوي 8 دول في العالم؟ كيف

يكون الشعور إذا أقبل عليك باراك أوباما رئيس الولايات المتحدة الأمريكية مبتسما ومد يديه مصافحا لك من وسط الآلاف فضلا عن ساركوزي رئيس فرنسا وديفيد كاميرون رئيس وزراء بريطانيا وسلفيو برلسكوني رئيس وزراء إيطاليا, بالإضافة إلي ألمانيا وكندا واليابان وروسيا.

وبالرغم من ذلك لم تسلم مجموعة الثماني من انتقادات المنظمات الدولية التي تتهمها دائما بعدم الالتزام الكافي تجاه قضايا الفقر والمرض في العالم, حيث خرجت "مجموعة الثماني الدمي" التابعين لمنظمة أوكسفام في مولان روج للتنديد بالمجموعة والتقاط الصور مع الناس في الشوارع استهزاء بدور مجموعة الثماني الذي لا يتعدي مصافحة العامة وإظهار ملامح القرب من الشارع وهمومه.

فيديو

أهم الاخبار