فيديو .. حفل تأبين الصحفى أحمد إسماعيل

كتب- رأفت غانم:

أقيم مساء اليوم حفل تأبين الكاتب الصحفى أحمد إسماعيل بمقر حزب التجمع بوسط البلد بحضور الكثير من محبيه وزملائه ومنهم الفنان على الحجار والشاعر الكبير أحمد عبد المعطى حجازى وليلى يوسف صديق.

و بدأ الحفل بكلمة للفنان على الحجار والذى أراد أن يتم تأبينه بما كان يحبه فغنى له أغنيتين كان يحبهما جدا وكما فعل فى أربعين والده إبراهيم الحجار.
وتحدث الشاعر الكبير حجازى عن أحمد قائلا: انه كان من الشعراء الذين لايحبون الظهور ولا يتحدثون عن أنفسهم ثم ألقى بعض أبيات من شعر الفقيد.
وأعلن زملاؤه أنه سيتم عمل كتاب
عن الشاعر أحمد إسماعيل يتم فيه جمع أعمالة وأن من يرد أن يساهم بمقالة أو شعر فإنهم يرحبون به.
و الكاتب الصحفى أحمد إسماعيل نائب رئيس تحرير صحيفة الأهالى، ومسئول القسم الثقافى بالجريدة ومن الرعيل الأول لها، وهو من مواليد قرية جنزور بالمنوفية عام 1955. كان والده رئيساً لقسم الإحصاء فى وزارة التربية والتعليم. وتخرج في كلية الإعلام عام 1977، أثناء اعتقاله بسجن القلعة.
و التحق إسماعيل بكلية الإعلام بعد أن قضى فترة قصيرة بكلية
الطب، وأيضاً بكلية الفنون الجميلة، حيث كان لديه موهبة فطرية للفن التشكيلى، وإن لم تأخذ منه ما تستحق من اهتمام، لكنه احتفظ بها على سبيل الهواية.
وتم اعتقاله بعد أحداث 18، 19 يناير 1977، ليقضى بالمعتقل ما يقرب من (3) سنوات، حيث خرج من سجن القلعة فى أواخر عام 1979.
ونشرت جريدة لوموند الفرنسية تحقيقاً مصوراً عن وقائع التعذيب الوحشى الذى تعرض له أثناء اعتقاله وكانت الشهادة التى تقدم بها للمحكمة فى هذا الشأن، أحد الأسباب الرئيسية لحكم البراءة التاريخى، الذى أصدرته المحكمة فى هذه القضية وهى الشهادة التى أشارت إليها كافة الدراسات التاريخية التى تناولت القضية المذكورة و ترافع عنه فى هذه الدعوى كل من الأستاذين الراحلين نبيل الهلالى ، وعصمت سيف الدولة.

شاهد الفيديو:

أهم الاخبار