"اليوجا" تزيد فرص نجاح التلقيح الصناعي

الصفحه الاخيره

الخميس, 26 مايو 2011 07:44
كتبت – ولاء جمال جبّة:

كشفت دراسة حديثة عن أدلة علمية تشير إلى أن ممارسة الرياضة التي تشمل تدريبات للذهن والجسم معاً (اليوجا) تزيد فرص نجاح عمليات الإخصاب فى المختبر أو ما

يعرف بـ"التلقيح الاصطناعى".

 

وأشارت الدراسة، التي نشرت نتائجها مجلة (تايم) الأمريكية، إلى أن النساء اللاتى يشاركن فى تمارين تشمل الذهن والجسد يتمتعن بمعدلات حمل أعلى بكثير من اللواتى لا يخضعن للتمارين الرياضية بنسبة 52%، مقابل 20%.

وقالت أليس دومر كبيرة الباحثين ومديرة خدمات العقل والجسم فى مركز بوسطن للتلقيح الاصطناعى التابع لكلية الطب بجامعة هارفارد أن هذه الدراسة إشارة قوية على أن تعلم سبل إدارة التوتر قبل وأثناء عملية التلقيح له أثر إيجابى بالغ على معدلات الحمل، مضيفة، أن بعض الأطباء يظن أن الأدوية تقوم بالسيطرة على

كافة جوانب عملية التلقيح الاصطناعى، ولكن التجربة العلمية لم تثبت ذلك.

ولفتت أليس إلى أنها قامت بتدريب 100 مريضة على تدريبات تشتمل على استرخاء تدريجى للعضلات، واليوجا، بالإضافة إلى بعض الإستراتيجيات المعرفية التى تساعد المرضى على مواجهة المشاعر السلبية والمعتقدات غير المنطقية وغير العقلانية فى كثير من الأحيان، مشيرة إلى أن متوسط عدد مريضات التلقيح الاصطناعى تأتين إليها ليقلن "نحن لن نكون سعداء ما لم يكن لدينا طفل طبيعى وسنفعل كل ما بوسعنا للحصول على هذا الطفل".

وقامت أليس بأخذ عينة بحث تضم 143 سيدة، من المشاركات فى عمليات التلقيح الاصطناعى فى مركز بوسطن، واللاتى

مررن بحوالى ثلاث دورات مكثفة لعلاج العقم. وقامت بوضع نصفهن فى مجموعة ممارسة رياضة الذهن والجسم، والنصف الأخر فى مجموعة عرفت باسم المراقبة. وفى دورة التلقيح الاصطناعى الأولى، حضر 9% فقط من السيدات بمجموعة الرياضة نصف جلسات العقل والجسم، لذا لم يكن هناك اختلاف فى معدلات الحمل بين المجموعتين، حيث حدث الحمل لدى 43% من السيدات في كلا المجموعتين بالتساوي. أما فى الدورة الثانية، حيث أنهى 76% من سيدات مجموعة الرياضة نصف البرنامج المتفق عليه، ظهر اختلاف كبير بين نسبة الحمل في كلا المجموعتين، حيث حدث الحمل لدى 52% من سيدات المجموعة التي مارست الرياضة، مقابل 20% لسيدات مجموعة المراقبة.

وأشارت مجلة "تايم" الى أن مراكز تدريب العقل والجسم منتشرة فى الولايات المتحدة، مثل ولاية كاليفورنيا، وبوسطن، وشيكاجو، وفلوريدا، جنبا إلى جنب مع التلقيح الأصطناعى "أطفال الأنابيب" وذات قاعدة شعبية كبيرة، مضيفة، أن معظم العيادات الآن قادرة على إحالة المرضى إلى مراكز التدريب.

 

 

أهم الاخبار