رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

قوة إسرائيلية لتأمين حفل تنصيب رئيس نيجيريا

الصفحه الاخيره

الأربعاء, 25 مايو 2011 15:36
أبوجا - أ ش أ:

كشفت صحيفة "ليردشيب" النيجيرية واسعة الانتشار النقاب عن توافد أطقم وخبراء أمريكيين وإسرائيليين فى مكافحة الارهاب والأمن الى نيجيريا لتأمين مجريات احتفالات التنصيب الضخمة المقررة السبت القادم للرئيس جوودلووك جوناثان لولاية رئاسية جديدة حتى العام 2015.

وذكرت الصحيفة أن الاستعانة بخبراء مكافحة الارهاب الاسرائيليين والامريكيين يأتى كإجراء استباقى ضد اي تهديدات بتفجيرات قنابل قد تحدث على غرار ما حدث إبان التفجيرات التى وقعت خلال يوبيل الاستقلال الذهبى لنيجيريا فى الأول من اكتوبر الماضي وأوقعت 36 نيجيريًا بين قتيل وجريح.

وأشارت الى تخصيص الحكومة النيجيرية

مبلغ 10 ملايين دولار امريكى لتأمين مجريات احتفالات التنصيب التى بدأ العد التنازلى لها وتكثيف الحراسة على زعماء العالم الذين سيشاركون فيها، ملمحة إلى أن تكثيف اجراءات الأمن على هذا النحو يأتى على خلفية كشف اجهزة الامن النيجيرية مخططا يستهدف افشال احتفالات التنصيب القادمة رصدت له اموال واسلحة وعناصر بشرية وتورطت فيها عناصر شمالية بالتخطيط والتمويل بخلاف تفجيرات عيد الاستقلال فى اكتوبر 2010 التى كانت ميليشيات دلتا النيجر
الجنوبية وراءها .

وأضافت أن المخطط تم ضبط عناصره فى كادونا بشمال نيجيريا واعلن عن ذلك فى السادس من شهر مايو الجارى وشمل اندلاع أعمال عنف فى ولايات باوتشى وكادونا وبلاتو وبورنو وكانو بشمال نيجيريا بالتزامن مع احتفالات التنصيب فى التاسع والعشرين من الشهر الجارى.

وأكدت الصحيفة انه لا يجب التقليل من خطورة تهديدات حركة بوكو حرام السلفية المتطرفة "طالبان نيجيريا" والتى تعمل فى شمال نيجيريا وتحمل افكار القاعدة لإفشال العملية الديمقراطية برمتها بما فى ذلك انتخابات ابريل الماضى ومحاولة افشال احتفالات التنصيب القادمة من خلال الدفع بالمتسللين المسلحين الى العاصمة النيجيرية لتنفيذ عمليات وهو المخطط الذى اجهضته اجهزة الامن النيجيرية قبل ان يبدأ وفى وقت مبكر .

 

أهم الاخبار