رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

حديقة يابانية مستوحاة من كارثة تسونامي

كتبت-عزة إبراهيم:


مع قرب موعد إقامة معرض تشيلسي العالمي للزهور في لندن تشهد المشاركة اليابانية المعهودة والمتميزة في هذا المعرض تراجعاً كبيراً على أثر الدمار الذي تعرضت له في مارس الماضي من كارثة تحطم المفاعل النووي بمحطة فوكوشيما.

وذكرت صحيفة (تليجراف) البريطانية أن اليابان، التي تعد من كبرى دول العالم في إنتاج وتنسيق الزهور الخلابة، تعاني حدائقها من التحطم، وخاصة بالقرب من منطقة الانهيار.

ومن جانبه قال كازيوكي إيشيهارا مصمم حدائق زهور في اليابان: "من المستحيل أن أشارك في المعرض هذا العام بعد

الدمار الذي خلفه تسونامي، كما أن 20 من زملائي البستانيين من إجمالي 50 بستانياً تضرروا من كارثة تسونامي فمنهم من فقد أحداً من أهله أو أصدقائه، فهم لا يستطيعون الذهاب إلى لندن، فالجميع في اليابان مازال تحت تأثير الصدمة من جراء تلك الأحداث، كما فقدنا الوقت الكافي للإعداد للمعرض".

وأضاف كازيوكي: "الكارثة غيرت وجه طوكيو لما قبل 53 عاماً، ولكن تشجيع الأصدقاء ساعدني الشهر الماضي علي تجاوز الأزمة

والعزم على إنشاء حديقة جديدة مستوحاة من كارثة تسونامي، لتكون رسالة إلى العالم بأن اليابان تقاتل من أجل العودة".

وأكد: "الحديقة تعد رمزاً لعزم اليابان على تجديد نفسها والنمو مرة أخرى، كما أريد أن تظهر روح اليابان من خلال هذه الحديقة". وأضاف: "لا وقت لدينا لنضيعه، ولكن إيجاد البدائل للعشرين حديقة المحترقة في أسرع وقت يحتاج إلى تجنيد عدد من الهواة".

وأشار إلي أن عملية استعادة هذه الحدائق بدأت بالفعل حيث يزاول الآن فريق عمل كبير من الهواة الذين تتراوح أعمارهم بين الـ19 والـ 60 عاماً العمل بشراسة من الثامنة صباحاً وحتى الثامنة مساءً لمدة سبعة أيام في الأسبوع لتكون الحديقة جاهزة للافتتاح يوم الثلاثاء المقبل.

أهم الاخبار