السعوديات يهددن من يتعرض لهن خلال قيادتهن السيارة

بوابة الوفد – صحف:

 

هددت سيدات سعوديات باستخدام الأسلحة البيضاء في حال التعرض لهن وهن يقدن السيارة بأنفسهن في 17 يونيو المقبل.

وذكرت صحيفة "الوطن" السعودية اليوم الأحد أن سجالا يدور في مواقع التواصل الاجتماعي في السعودية بين أطراف لا تعرف بعضها وكل ذلك بسبب الجدل حول قيادة المرأة للسيارة.

ففيما أعلنت سيدات عن عزمهن على قيادة سياراتهن بأنفسهن يوم 17 يونيو المقبل، أنشئت صفحة جديدة في موقع (فيس بوك) بعنوان (حملة العقال يوم 17 يونيو لعدم قيادة المرأة(.

ووضع مؤسس الصفحة عبارة تعريف قال فيها "الاهتمام هو عدم قيادة المرأة للسيارة بكل ما أوتينا من قوة وبقوة"، مهددا بمعاقبة أي شاب وفتاة يؤيد قيادة المرأة للسيارة.

وكانت سيدات قد أعلن أيضا عن طريق صفحة على (فيس بوك) عن قرارهن قيادة سياراتهن بأنفسهن يوم 17 يونيو المقبل في مبادرة تحت عنوان (سأقود سيارتي بنفسي) وتجاوز عدد مشتركيها 11500 زائر.

أما حملة (العقال) فحملت أكثر من 1400 توقيع من مشتركين أبدوا رغبتهم في حمل العقال لضرب كل من تسول لها نفسها قيادة السيارة.

وحذر مؤسس الصفحة من تسلل الأفكار الغربية لعقول بنات المملكة، ومن كثرة حوادث المرور في شوارعها لو قادت المرأة. فيما ظهرت تعليقات من سيدات في مواقع الحملتين تهدد باستخدام الأسلحة البيضاء في حال تعرض أحد لهن وهن يقدن سياراتهن.

وكانت السيدة نجلاء حريري (سعودية) من أطلق شرارة مبادرة قيادة المرأة للسيارة قبل أقل من شهر عندما قادت سيارتها في شوارع جدة غرب المملكة.

وبثت وسائل الإعلام تجربة الحريري ومنها انطلقت أصوات أخرى تنادي بفرض التجربة مرة ثانية في محاولة من سيدات مدن مختلفة في المملكة كالرياض وجدة والظهران لاتخاذ قرارات مهمة في حياتهن ومنها توفير مليارات الريالات التي تنفق على استقدام السائقين ومتاعب مطاردة مكاتب الاستقدام بعد هروبهم أو امتناعهم عن العمل.

ومن ثم خرجت سعوديات كانت أبرزهن منال الشريف التي ظهرت من خلال الإنترنت وهي تقود سيارتها في شوارع الظهران شرق المملكة.وحققت أجهزة الأمن السعودية مساء السبت مع منال الشريف بعد أن تم توقيفها مساء السبت وهي تقود سيارتها بنفسها وتتجول بها في شوارع مدينة الخبر.

وطالبت صديقات منال الشريف بالإفراج عنها حيث قمن بالتجمع أمام مركز الشرطة التي خضعت فيه للتحقيق.

 

أهم الاخبار