رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الخلافات حول المجلس الرئاسي‮ ‬تؤدي‮ ‬لانقسام مجموعة‮ "‬الثورة الثانية‮"‬

كتب : ‬شريف عبد المنعم‮ :‬

أثار الخلاف بين أعضاء مجموعة‮ "‬ثورة الغضب الثانية في‮ ‬27‮ ‬مايو‮" ‬حول المطالبة بمجلس رئاسي‮ ‬مدني،‮ ‬الانقسام بين الأعضاء،‮ ‬حتي وصل الأمر إلي إنشاء مجموعة أخري تحمل اسم‮ "‬ثورة الغضب الثانية‮.. ‬هدفنا الأساسي‮ ‬مجلس رئاسي‮".‬

ونشرت المجموعة الأصلية نداء إلي أعضائها قالت فيه‮: "‬نظرا لاختلاف رأي بعض الأعضاء المنضمين إلي الصفحة حول مطلب المجلس الرئاسي بالرغم من هذا المطلب بالذات ثابت

لدينا منذ البداية،‮ ‬فقد قرر بعضنا إنشاء صفحة ثانية لتجميع الأعضاء المشاركين في‮ ‬ثورة الغضب الثانية لعمل حصر لهم و التأكيد علي مطالبتنا بمجلس رئاسي مدني لتحقيق جميع تطلعات الشعب المصري لأنه هوه الامل الوحيد والأخير‮".‬

أما المجموعة الثانية فنشرت بيانا إلي أعضائها قالت فيه‮: "‬نحن مجموعة تؤمن لتولي‮ ‬مجلس

رئاسي‮ ‬مدني‮ ‬معين من قبل الثوار لفترة مؤقتة‮ ... ‬لمحاربة الفساد والمفسدين والقصاص لأرواح الشهداء،‮ ‬ومحاكمة جميع المسئولين المعروفين للجميع عن حالة الفوضي في‮ ‬جميع المجالات ومحاولة بث الفرقة بين أبناء الشعب سواء عن طريق المحاولات الطائفية أو محاولات تركيع الشعب المصري‮ ‬عن طريق التجويع و الفراغ‮ ‬الأمني،‮ ‬والإشراف علي انتقال البلاد لحالة ديمقراطية سليمة بدلاً‮ ‬من حالة الضلال التي،‮ ‬نعيشها الآن‮.... ‬فنرجو الانضمام فقط من المؤمنين بحتمية وأهمية المجلس الرئاسي في هذا الوقت العصيب من تاريخ مصر‮".‬

أهم الاخبار