رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أول كفيفة تناقش الماجستير بقنا

كتب ـ أمير الصراف:

أسماء حسين احمد كفيفة تغلبت على معاناتها وظروفها, درست علم الاجتماع في جامعة جنوب الوادي وحققت نبوغا في دراستها وحرمت من حقها المشروع من التعيين في الجامعة لأنها كفيفة ؛

فدولة المؤسسات التي دمرت أجيالا من طلاب العلم النابهين بتوريث الكراسي الجامعية للأبناء وربما للأحفاد الأساتذة الجامعيون ثم احتفت بأصحاب النقائص الحسية والجسدية يقيمون لهم الندوات ويجمعون الإحصائيات عن أعدادهم وينظمون لهم المسابقات الهزيلة ثم يتوجونهم ملوكا للإعاقة ؛ وكثيرون رضخوا وقبلوا الأمر صاغرين.

رفضت بنت قنا الجميلة الروح والنابهة العقل الرضوخ مثل الآخرين ، أسرتها لم تحزن يوما أن أول أولادها كان كفيفا بل احتفت به حينما أرسلت " أسماء " لتدرس في مدارس المكفوفين الخاصة بمحافظة

أسيوط بنظام برايل ؛ حتى حصلت على الثانوية العامة من هناك وكانت من المتفوقين في المراحل الدراسية الثلاث ورغم الصعوبات والاغتراب وأشياء أخرى تصادف فتاة في مثل سنها وظروفها الخاصة .

وعادت الابنة إلى قنا لتلتحق بجامعة جنوب الوادي بقنا بقسم الاجتماع الذي لم يكن يقبل المكفوفين وهناك في الجامعة كانت الصعوبات أكثر في قراءة المواد الدراسية وتواجد المرافق لها في تحركاتها داخل الجامعة وموظف اقل في المؤهل يكتب لها الأجوبة في يوم الامتحان وكان هاجس الخط السيئ للموظف يؤرقها باستمرار ؛ وأنهت " أسماء " دراستها الجامعية بتفوق وترتيب متقدم على دفعتها ؛

لم تنضم لسكان الغرف المغلقة مع النضارة السوداء فالطموح والعزيمة اللذان يطلان من ذلك الوجه تصاحبهما محاولة قوية وجادة لتغيير مفاهيم سائدة عمن هم في مثل ظروفها ....كان هو المحرك لها لتواصل بحثها عن النور .

بادرت بتقديم أول دراسة جامعية عن " مشكلات الحياة اليومية للمكفوفين في المجتمع المصري " لتسجيل درجة الماجستير في علم الاجتماع من جامعة جنوب الوادي تلك الدراسة الاجتماعية التي سوف تجرى ميدانيا على عينة مختارة من الشباب الجامعي ويشرف عليها أستاذين جامعيين وهما السيد عوض عل وعلى الدين القصبي وتتناول أهم مشكلات الحياة اليومية للمكفوفين من الشباب الجامعي وتوجيه الأنظار إلى الظلم الاجتماعي الذي يلقيه المكفوفين في مصر في النواحي التعليمية والثقافية والصحية والتاهيلية .

 

أسماء حسين احمد درة بنات قنا قفزت من فوق السياج وتحررت من كل القيود وهاهي تمشى بخطى ثابتة واثقة في ذلك الطريق الشاق ، الطريق الذي بدأ بالظلمة وســوف ينتهــي

بالـنـور .

أهم الاخبار