فيديو.. المصنع الذى تحول إلى كنيسة وآثار فتنة بعين شمس

الصفحه الاخيره

الجمعة, 20 مايو 2011 15:12
كتبت - جميلة على:


شهدت منطقة عين شمس أمس الخميس بوادر فتنة طائفية جديدة عقب محاولة مجموعة من الاقباط إعادة فتح كنيسة عين شمس بعد قرار د.عصام شرف رئيس الوزراء، لولا سرعة تدخل الأجهزة الأمنية لاحتواء الأزمة .

كما تشهد المنطقة المجاورة للكنيسة تجمع عدد من اهالي المنطقة اعتراضا علي اعادة فتح الكنيسة.

تعود القصة قبل 5 سنوات مضت عندما قام

احد المواطنين المسلمين ببيع مصنع لمواطن مسيحى بحى عين شمس وعلى إثره قام المواطن المسيحى ببيعه الى كنيسة العذراء وحصل على مليون جنيه اضافة الى الثمن الاصلى المقدر للمصنع ،وذلك وفق تصريح احد المسئولين بالحي الذي رفض ذكر اسمه .

وكانت كنيسة العذراء التى اشترت المصنع قد

قررت تحويله-المصنع – الى كنيسة وهنا بدأ الصراع ،علي العكس مما توقع أن الخلاف بدأ هذه الايام فقط .

و منذ العام الماضى تدخل الأمن وهدأ الموقف بين المسلمين والاقباط بالمنطقة ،لكنها سرعان ما عادت مرة اخري لاشتعال ليلة أمس.

وعندما تجولنا حول المصنع موضوع الصراع كان عبارة عن مبنى من طابقين تصطف قوات الامن المركزى بجوار جدرانه خشية ان تحدث فتنة طائفية جديدة واستطاعت بوابة الوفد تصوير المصنع محل النزاع.

شاهد الفيديو


أهم الاخبار