بعد إصابته يوم جمعة الغضب

حياة‮ "‬عبدالله‮" ‬متوقفة علي كشك

الصفحه الاخيره

الأربعاء, 18 مايو 2011 18:39
هيام سليمان


سعاد محمد لم يمر عام واحد علي زواجها‮.. ‬شاء القدر أن يصاب زوجها عبدالله أبوبكر محمد بطلق ناري يوم‮ ‬28‮ ‬يناير فأصيب بتهتك في المعدة‮.‬

قالت الزوجة‮: ‬إن زوجها كان يعمل نقاشاً‮ ‬وأصر يوم‮ ‬25‮ ‬يناير أن يشارك في المظاهرات ثم أصيب يوم

جمعة الغضب بطلق ناري أقعده عن العمل ونصحه الأطباء بالراحة التامة وأنه لم يعد يقوي علي العمل البدني،‮ ‬وأردفت زوجة عبدالله أنها تقدمت إلي محافظة القاهرة لاستخراج ترخيص كشك يساعده علي الإعاشة في ظل حياة
زوجها التي توقفت بعد ثورة الحرية،‮ ‬وأضافت قائلة‮: ‬إن جميع الأبواب أغلقت أمامها ورفضت المحافظة السماح بترخيص كشك أقتات منه خاصة أنني حامل في شهري الخامس‮.‬

وهنا توقفت الزوجة الشابة التي لم تبلغ‮ ‬21‮ ‬ربيعاً‮ ‬أن الثورة أنصفت مصر ولم تنصف زوجي العليل فقد خرج علي الظلم فأصيب ولم يحصل علي أي مساعدة وتوقفت حياتنا يوم‮ ‬28‮ ‬يناير‮.‬

أهم الاخبار