فيديو..نجار مسلح أصبح أديباً ويطمح في الرئاسة

الصفحه الاخيره

الثلاثاء, 17 مايو 2011 20:45
كتب ـ ابراهيم مسلم:

سعيد عاشور شاعر تعلم حروف الهجاء مقابل حفر الخنادق لزملائه في الجيش أثناء تأديته خدمته الإلزامية قبل وأثناء حرب أكتوبر 73. لم يستسلم لظروف قهرية وقفت حائلا أمام تعليمه، فأجاد القراءة والكتابة في سن السابعة والثلاثين لكنه أجاد قبلها نظم القوافي بالسليقة ثم درس النحو ليضبط مفردات أبياته فأصبح شعره يدرس في الجامعات المصرية والعربية في الوقت الذي يمارس فيه عمله كنجار مسلح.

حصل على شهادة محو الأمية مضطرا ليتمكن من استخراج رخصة قيادة ولم تشفع له مؤلفاته التي اصطحبها معه من استثنائه من تأدية الامتحان وعكف سعيد عاشور على قراءة الكتب وهو يصارع الزمن ليصل مجموع ما قرأه إلى 13 ألف كتاب في مختلف المجالات وله الآن

مؤلفات في مجالات الشعر والقصة والنقد.

فاجأ زملاءه في اتحاد الكتاب بطنطا برغبته في الترشح ضد مبارك في الانتخابات التي كان مقررا عقدها نهاية هذا العام قبل حدوث زلزال 25 يناير وبعد الثورة تحولت الرغبة إلى واقع فانخرط يرتب لهذه الخطوة وهذا الطموح بإعداد برنامج انتخابي يظن أنه قادر على منافسة أسماء لامعة لها باع في ممارسة العمل السياسي.

يقول عاشور إنه لديه القدرة على خدمة هذا الشعب الذي يستحق أن يحكمه شخص من قاع المجتمع يشعر بآلامه ومعاناته ويوجه اهتماماته لفقراء الوطن الذين لم يكونوا في يوم ما على جدول أولويات

النظام السابق ويرى أن الأسماء المطروحة في سباق الرئاسة الحالي لهم أجنداتهم الخاصة ولكل منهم حساباته.

سألته "بوابة الوفد" عن برنامجه فأجاب أنه يرتكز على نقطتين أساسيتين هما إصلاح التعليم والنهوض بالزراعة للوصول إلى الاكتفاء الذاتي من القمح والأرز والاستعانة بالأبحاث التي ترفع إنتاجيتهما وتزيد المساحة المزروعة بهما دون الحاجة لمزيد من المياه.

وردا على سؤال عن قدرته على إدارة السياسة الخارجية أجاب " أنا لن أكون وزيرا للخارجية فرئيس الجمهورية لا يتدخل إلا في المسائل التي تحتاج الى قرار حاسم." وأضاف "الفترة القادمة تتطلب نظاما برلمانيا لتقليص صلاحيات رئيس الجمهورية وينبغي إلغاء مجلس الشورى والاستعاضة عنه بمجلس مستشارين لرئيس الجمهورية."

أخيرا يرى عاشور أن عدم حصوله على شهادة أعلى من محو الأمية لن تكون نقطة ضعفه أمام منافسيه في سباق الرئاسة ويطالب بتشكيل لجنة من المتخصصين في الشعر والأدب لتقييمه فربما يعادل من يحملون الماجستير أو الدكتوراه.

شاهد الفيديو

أهم الاخبار