مباراة من أجل التعايش بين أطفال فلسطينيين وإسرائيليين

الصفحه الاخيره

الجمعة, 10 ديسمبر 2010 14:59
الخليل – وكالات:


استقبل أطفال فلسطينيون،اليوم الجمعة، مجموعة من أقرانهم الاسرائيليين ليلعبوا معهم مباراة ودية بكرة القدم في فريقين مختلطين في أول زيارة من نوعها لإظهار إمكانية التعايش السلمي بين الدولتين في المستقبل.

وكان أطفال قرية أم الخير البدوية في جنوب الخليل الملاصقة لمستوطنة "كرمل" في انتظار الاطفال الاسرائيليين الذين أتوا مع ذويهم من قرية هاريل التعاونية في منتصف الطريق بين القدس وتل ابيب ليلعبوا معهم في فريقين مختلطين، ضم كل منهما

لاعبين عربا ويهودا واتخذا اللونين الأزرق و الأحمر شعارا لهما.

واستضاف ملعب القرية الترابي البسيط المباراة التي عبر الأطفال خلالها عن سعادتهم البالغة بها وبالزيارة.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن الطفل عمر سليمان من القرية "نحن نلعب مع أطفال إسرائيليين من كيبوتس هاريل للتسلية ونحن فرحون للعب معهم".

وفي رد على سؤال إن كان يقبل اللعب مع أطفال

المستوطنين الذين كانوا يشاهدون المباراة عبر سياج المستوطنة، أجاب "أرفض أن ألعب معهم لأنهم يكرهوننا و لا أعرف لماذا".

كما عبرت الطفلة الاسرائيلية هداس من الكيبوتس عن استمتاعها الشديد وفرحتها قائلة "لقد أصبح عندي أصدقاء فلسطينيون في أم الخير".

وقال يوني شدني أحد منسقي الزيارة "إن الهدف من هذه اللعبة هو إقامة تعارف بيننا لكي نعيش معا يجب أن يعرف أحدنا الآخر".

ونظمت المباراة المختلطة بدعم من مشروع "كرة القدم أرضيتنا المشتركة" الممول من قبل الاتحاد الأوروبي بالتعاون مع نادي هبوعيل تل أبيب الإسرائيلي الذي يلعب في الدوري الممتاز الإسرائيلي.

أهم الاخبار