رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بالصور.. تصاميم معبر الخليج

الصفحه الاخيره

الأحد, 28 أبريل 2013 13:58
بالصور.. تصاميم معبر الخليج

تنشر بوابة الوفد التصاميم النهائية لمشروع معبر الخليج والتى حصلت عليه بوابة الشرق ، الذي سينفذ خلال الفترة القادمة ويعتبر من أهم المشاريع المنفذة بالدولة..

حيث إنه يعتبر من مشاريع البنية التحتية الإستراتيجية لربط المنطقة الجنوبية من الدوحة بالمنطقة الوسطى والمنطقة الشمالية للدوحة، فالمشروع سوف يعمل على تحقيق عدد من الأهداف الإستراتيجية للطرق الرئيسية بالدولة.
ويبدأ الرأس الأول للمشروع من الشارع مقابل الستي سنتر عبر مسارين لكل اتجاه يكون بدايته كجسر باتجاه البحر ليتحول الطريق إلى نفق تحت البحر باتجاه طريق مطار حمد الدولي ليلتقي بالرأس الثاني للمعبر والذي يخرج من طريق المطار الجديد عبر ثلاثة مسارات وينزل إلى تحت البحر من خلال نفق باتجاه الدوحة الحديثة، وأما الرأس الثالث للمعبر فيبدأ من مدينة لوسيل عبر 3 مسارات لكل اتجاه، يبدأ من جسر تمهيدي وينزل الطريق بشكل تدريجي إلى نفق تحت البحر باتجاه منطقة الدوحة الحديثة، حيث تلتقي جميع المسارات الثلاثة للمعبر في نقطة واحدة تحت البحر مقابل كورنيش الدوحة.

مسارات فرعية

وهناك مسارات فرعية أخرى للمعبر توصل هذه المسارات الفرعية بين المعبر وعدد من الأماكن الحيوية والمعالم الرئيسية لمدينة الدوحة، منها متحف الفن الإسلامي ومتحف قطر الوطني وشيراتون الدوحة وكورنيش الدوحة ومنطقة الدوحة الحديثة والحي الثقافي كتارا نظراً لأهمية هذه المعالم الثقافية والسياحية وحيويتها وكثرة مرور وعبور السيارات إلى هذه المعالم، فكان من الضروري ربطها بمعبر الخليج لتسهيل الحركة المرورية من وإلى هذه الأماكن.

مشروع المترو

ويشتمل مشروع معبر الخليج على مسارات لمشروع المترو الحيوي، هذا المشروع الضخم الذي سينفذ خلال الفترة القادمة ويكون جزءا من مشروع المترو، يمر على معبر الخليج ليوصل جنوب الدوحة بوسطها انطلاقا إلى مدينة لوسيل، حيث إن المترو من المشاريع المهمة للمواصلات والطرق وبالتالي كان من الضروري ربط معبر الخليج بمسارات المترو لتحقيق الأهداف الإستراتيجية الخاصة بربط المناطق ببعضها البعض ولمنع أي ازدحام مستقبلي قد يقع في المستقبل خاصة بعد افتتاح المشاريع الحيوية الجديدة إلى جانب المشاريع المتعلقة بكأس العالم 2022.

الطرق الرئيسية

وقد تم اختيار أماكن مسارات معبر الخليج بحيث تكون مسارات تحت البحر بعيدا عن الطرق الرئيسة في الدوحة والطرق

الحيوية التي تربط الدوحة بالمناطق الأخرى لتحقيق المرونة اللازمة للحركة المرورية بعيدا عن الاختناقات المرورية والحركة المرورية في وسط الدوحة، حيث يحقق المشروع هدفا رئيسيا وحيويا مهما من حيث تخفيف الازدحام المروري عن جميع المناطق بالدوحة وخاصة في المناطق الحيوية الثلاث وهي مطار حمد الدولي ومنطقة الدوحة الحديثة وهي المنطقة التي تحتوي على عدد من الابراج الإدارية وهي مقرات للوزارات وأهم الشركات بالدولة إلى جانب مدينة لوسيل الاقتصادية التي سيكون لها دوري حيوي مهم في الاقتصاد والتجارة في المستقبل وبالتالي كان هذا المشروع من أهم الشرايين الرئيسية التي تربط هذه المناطق الحيوية المذكورة بعضها ببعض.

المرافق السياحية

كما يشمل المشروع عدداً من المرافق السياحية والترفيهية منها عربات لنقل الجمهور تحت أعماق البحر وأكواريوم للاستمتاع بالمناظر الطبيعية تحت البحر ومرافق للمشاة فوق الجسور وتحت البحر وخدمات ترفيهية مختلفة، تجعل من المعبر ليس مجرد طريق وإنما معلم سياحي فريد من نوعه نظرا للمرافق الحيوية التي يشملها المشروع من حيث الترفيه بتوفير مرافق المشاة وقطارات ترفيهية لتجول الجمهور في المعبر والاستمتاع بالمناظر الطبيعية تحت أعماق الخليج، فالمشروع لا يقتصر على الطرق الخاصة بالسيارات، فقد روعي فيه الجانب الترفيهي والسياحي ليتحول المعبر إلى معلم سياحي بجانب الهدف الرئيسي كطريق حيوي يربط مختلف المناطق الرئيسية ببعضها البعض.

تصميم المشروع

ويعد تصميم المعبر وأعمدة الجسور الطويلة من أروع التصاميم، حيث روعي في تصميم المشروع الاهتمام بالشكل الخارجي، فإلى جانب الهدف الرئيس للمشروع وهو أن يكون من أهم معابر السيارات، فإنه يتحول في المساء إلى منظر جمالي غاية في الروعة والإبداع، حيث تمنح الإضاءة المزيد من الجمال والروعة على جسور المعبر عبارة عن طوق يزين الوجهة البحرية لمدينتي الدوحة ولوسيل حيث إن الأضواء المحيطة بالجسر تضيف المزيد من المظاهر الجمالية.

الأهداف الاستراتيجية

ومن الأهداف الإستراتيجية للمشروع أنه يعمل على ربط عدد

من المناطق الحيوية بالدولة، فهو يربط مطار حمد الدولي بمنطقة الدوحة الحديثة، هذا من جهة ومن جهة أخرى يربط الدوحة بمدينة لوسيل ذات الأنشطة الاقتصادية المتنوعة، فالمدينة الحديثة التي تقع في شمال مدينة الدوحة سوف تشهد طفرة اقتصادية وسكانية كبيرة خلال الأعوام القادمة وبالتالي لابد من توفير بدائل عدة من الطرق توصلها بالدوحة والمناطق الحيوية الأخرى منعا لأي اختناقات مرورية قد تحدث في المستقبل.
ومن الأهداف الإستراتيجية الأخرى للمشروع أنه يخفف الازدحام على شوارع الدوحة الرئيسية والطرق الرئيسية الأخرى التي تصل جنوب مدينة الدوحة بشمالها من خلال توفير بدائل جديدة لعبور استخدام الطرق الرئيسية مثل طريق الكورنيش الذي يربط جنوب الدوحة بشمالها ويعاني الشارع من ازدحام مروري متكررة، فإن معبر الخليج سيكون من الطرق الإستراتيجية المهمة لمدينة الدوحة.

حركة المسافرين

ويعد مطار حمد الدولي من المشاريع المهمة بالدولة وقد اقترب كثيرا وقت افتتاحه ونظرا للحجم الكبير لنشاط المطار من حركة المسافرين التي سوف تشهد طفرة كبيرة مع افتتاح الوجهات الجديدة للخطوط الجوية القطرية ومع الطفرة السياحية التي سوف تشهدها الدولة إلى جانب الطفرة الاقتصادية، فإن المطار سوف يشهد ضغطا مروريا كبيرا بعد الافتتاح وبالتالي هناك عدة مشاريع طرق رئيسية تربط المطار بالمناطق الحيوية بالدولة منها معبر الخليج الذي سوف يخفف الضغط على الطرق المؤدية إلى مطار حمد الدولي بالرغم من وجود عدد من الطرق الرئيسية التي تصل بين مختلف المناطق والمطار إلا أن المعبر ستكون له أهمية خاصة نظرا لمرونته في ربط المطار بالمناطق الحيوية عبر البحر بعيدا عن الطرق الرئيسية.

المشاريع الاقتصادية

ونظراً للمشاريع الاقتصادية المهمة التي ستقام بالمنطقة الجنوبية للدولة من مشروع الميناء والمشاريع الصناعية في مسيعيد إلى جانب المشاريع الحيوية في المناطق الشمالية مثل مشروع مدينة لوسيل والمشاريع الصناعية في رأس لفان وجميعها سوف يمكن ربطها عبر مسار معبر الخليج حيث إن طريق الدائري السادس يربط الجنوب بمعبر الخليج في منطقة رأس ابو عبود ومن الشمال يتم ربط الطرق الشمالية بالمعبر عن طريق مدخل المعبر من مدينة لوسيل.

تخفيف الازدحام

ومن المتوقع أن يساهم معبر الخليج بعد افتتاحه في تخفيف الازدحام عن شوارع الدوحة التي تعاني في الوقت الحالي من اختناقات مرورية خاصة بعد النهضة العمرانية والاقتصادية التي تشهدها الدولة، حيث تعاني العديد من الطرق الرئيسية من الازدحام والاختناقات المرورية ومشاريع الطرق الحديثة، من شأنها أن تساهم بحل المشاكل المرورية بشكل مباشر ومن ضمن هذه المشاريع مشروع معبر الخليج الحيوي إلى جانب مشاريع الطرق الأخرى، منها الدائري السادس والطريق المداري ومشاريع المترو الرابطة بين مختلف المناطق بالدولة فجميع هذه المشاريع من شأنها أن تحقيق قفزة نوعية في مشاريع البنية التحتية ومشاريع الطرق الرئيسية بالدولة.

أهم الاخبار