دعوات لمليونية "العربي" وزيرا للخارجية وفقط

كتبت- ناهد إمام

دشن ناشطون على الفيس بوك عشرات الجروبات التى تنادى بالإبقاء على الدكتور نبيل العربي وزيرا للخارجية، وجاءت تحت عناوين مختلفة منها "معاً لبقاء الدكتور نبيل العربي وزيراً لخارجية مصر "، و" لا لإبعاد العربى من وزارة الخارجية تحت أى مسمى"، و" نبيل العربى وزير للخارجية مش أمين جامعة الثلاجة العربية"، و" ياريت الكل ينادى فى جمعة الانذار ببقاء نبيل العربى كاوزير للخارجية"، رافضين قرار ترشيحه أمينا عاما لجامعة الدول العربية.

وقال أعضاء الجروبات أن هذا القرار يقدم خدمة جليلة لإسرائيل مشيرين إلى أن خبر الترشيح والقبول تم بسرعة خاصة بعد أحداث الإنتفاضة الثالثة اليوم، وأن هناك آيادي صهيونية وراء الإختيار، يقول أحد الأعضاء:" مصر كانت هتفتح المعبر والدكتور نبيل كان هيزور غزة ، والدليل على إن القرار ده مش مصري هو وزير الخارجية اللى هيجي بعد كده، إنتوا إيه

رأيكم؟"، وقال آخر يدعى أمير هزاع:" ياشباب الثوره، الظاهر ان قرارات الدكتور نبيل العربى الجريئه النزيهه الشريفه ازعجت بنى صهيون، إيه رايكم فى دعم حمله لعودته وزيرا للخارجيه، لكى نثبت للصهاينه والامريكان، نهم ميتدخلوش فى شئونا، واحنا اللى ادرى بمصالحنا"، وفى مشاركة أخرى لأحد الأعضاء يقول :" لابد أن يعود الدكتور نبيل العربي وزيراً للخارجية ، كفاية الرعب اللى سببه لإسرائيل من بداية توليه للمنصب ، لابد أن يعود ولو تطلب الأمر مليونية بس لازم الأول نجمع بعض"، وتتفق معها مشاركة أخرى تقول :" بعد أن أثبت الدكتور نبيل العربي حنكة سياسية فائقة و جعل لمصر هيبة بين دول العالم ، وأعاد لمصر دورها الذي تستحق، صدر في حقه هذا
القرار الظالم بترشيحه أمينا لجامعة الدول العربية، وكما استطعنا منع مصطفى الفقى من أن يكون ممثلاً لمصر، نستطيع أن نتجمع معاً لبقـــاء الدكــتــور نبــيــل العربـي وزيراً لخـــارجيــة مصـــر و ليس أميناً لجامعة الدول العربية لأنه الوحيد الذي أنجز الكثير في وقت قليل وبدونه ستضيع الهيبة التي زرعها لمصر في نفوس أعدائها".

وأشار بعض الأعضاء على الجروبات الداعية للإبقاء على العربي وزيرا لخارجية مصر، إلى رغبة دول الخليج فى أن لا يكون لمصر علاقات دبلوماسية مع ايران وأن الدكتور العربي لم يكن لينصاع لرغبات دول الخليج فى ذلك، فتحتم ابعاده، يقول أحد الأعضاء:" الخليج مش عايزنا نعمل علاقات مع ايران مع انهم اكتر ناس ليهم علاقات مع ايران بس عايزين مصر تبقى غفير عندهم"، وهكذا تتواصل مناقشات الشباب على الفيس بوك التى ترفض فى معظمها ترك الدكتور نبيل العربي لمنصبه كوزير لخارجية مصر معتبرة فى ذلك مؤامرة أمريكية- صهيونية يتم تنفيذها بخبث لكى لا تعود لمصر هيبتها بين الدول.

وأنت ما رأيك هل ترى خسارة فى تخلى الدكتور نبيل العربي عن منصبه وزيرا لخارجية مصر ؟ ( شارك )

أهم الاخبار