اعتداء معتصمى ماسبيرو على صحفيى بوابة الوفد

خاص- بوابة الوفد


تعرض الزميلان أحمد السكرى وعبد الوهاب شعبان خلال ادائهما الواجب الصحفى المهنى فى تغطية أحداث ماسبيرو للكثير من التعديات من مجموعة من الشباب المعتصم أمام ماسبيرو

بدءا من التفتيش بطريقة مهينة وسرقة الكاميرا وكارت الميمورى الخاص بالهاتف المحمول وتمزيق كارنيه الجريدة والسب بأقذع الألفاظ.

والأغرب هو موقف الشرطة المتخاذل فى التحرك لإعادة المسروقات، أو حتى مجرد الاستماع لشكوى الزميلين، فعندما أخبرا لواء الشرطة بما حدث لهما اكتفى بهز كتفيه قائلاً: " روحوا اعملوا محضر فى القسم"!!

 

 

أهم الاخبار