برنامج أمني مكثف لزيارة اليزابيث لأيرلندا

لندن -أ ش أ:


أعلنت السلطات في جمهورية أيرلندا إنها ستمنع حركة السيارات ووسائل النقل وسط العاصمة دبلن خلال زيارة ملكة بريطانيا اليزابيث الثانية والتي تبدأ يوم الثلاثاء القادم.

ويبدأ من اليوم السبت منع توقيف السيارات في أكثر من 50 من شوارع وسط دبلن والتي سيتم إغلاقها أمام وسائل النقل العامة والخاصة قبل وصول الملكة.

وتتضمن الإجراءات الأمنية توزيع أكثر من 8 ألاف رجل شرطة إضافة إلى ألفي عسكري في أكبر عمليات التأمين في جمهورية أيرلندا.

كانت جماعات من الجمهوريين الايرلنديين قد توعدوا بفعل كل ما يستطيعون للتشويش على الزيارة التي تستمر لمدة أربعة أيام واصفين الملكة بأنها "مجرمة حرب".

. وقالت القوات المسلحة الايرلندية في بيان إنها على وضع الإستعداد وأن مظلة من الدفاع الجوي سيتم نشرها حول قاعدة "بالدونيل" العسكرية حيث تصل

طائرة الملكة بينما يتم نشر عدد من المدرعات في أجزاء من العاصمة.. كما تم وضع الأماكن التي تعتزم الملكة زيارتها تحت المراقبة 24 ساعة.

وتعد زيارة الملكة اليزابيث هي الأولى لأيرلندا لملك أو ملكة بريطانيا خلال المائة عام الأخيرة وتعد محاولة لوضع حد للعداء بين البلدين والذي أفسد العلاقات منذ إستقلال أيرلندا.

وتشمل الجولة زيارة "حدائق الذكرى" والخاصة بمن لقوا حتفهم حتى تحقق إستقلال ايرلندا وزيارة استاد كروك بارك والذي شهد إطلاق القوات البريطانية النار خلال إحدى المباريات في 1920 مما أدى الى مقتل 14 شخصا.

ويصل رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون يوم الأربعاء ليلتحق بالملكة ودوق ادنبره على مأدبة رسمية في قلعة دبلن والتي كانت مركزا للحكم البريطاني قبل إستقلال ايرلندا وحيث تلقي الملكة خطابا حول العلاقات بين البلدين.

 

 

 

أهم الاخبار