الفقراء مهددون بالحرمان من طبق الفول

الصفحه الاخيره

الخميس, 09 ديسمبر 2010 16:30
كتب‮: ‬صلاح السعدني

تسببت السياسات الزراعية لحكومة الدكتور أحمد نظيف في‮ ‬انضمام الفول إلي‮ ‬قائمة السلع الأساسية التي‮ ‬تعاني‮ ‬من الزيادات المفزعة في‮ ‬الأسعار‮. ‬كشف مزارعون عن ارتفاع أسعار الفول البلدي‮ ‬من‮ ‬750‮ ‬جنيها إلي‮ ‬1050‮ ‬جنيها للأردب‮ (‬الأردب‮ ‬150‮ ‬كيلو‮). ‬أكد المزارعون وجود نقص

حاد في‮ ‬المعروض من الفول نتيجة ضعف انتاجية الفدان،‮ ‬وانخفاض المساحات المنزرعة به مقابل الزيادة الرهيبة في‮ ‬استهلاكه‮.

‬أرجعت مصادر اقتصادية الزيادة في‮ ‬استهلاك الفول إلي‮ ‬انضمام شرائح جديدة من المصريين إلي‮ ‬المستهلكين بسبب

ارتفاع أسعار السلع الغذائية الأخري،‮ ‬وتزايد معدلات الفقر والتضخم‮. ‬وأشارت المصادر إلي‮ ‬ضرورة مواجهة أزمة الفول قبل استفحالها،‮ ‬ولم‮ ‬يستبعد،‮ ‬اضطرار الحكومة إلي‮ ‬دعم هذه السلعة الاستراتيجية التي‮ ‬تعد خط الدفاع الأخير للأمن الغذائي‮ ‬المصري،‮ ‬من المنتظر أن تشهد ساندوتشات الفول والطعمية زيادة كبيرة في‮ ‬الأسعار خلال الفترة القادمة مع تخفيض كمية الفول والطعمية داخل الساندوتش‮.‬

 

أهم الاخبار