رسالة من شهداء الثورة‮:‬ حافظوا علي مصر

الصفحه الاخيره

الجمعة, 13 مايو 2011 16:25
كتبت ـ هدير أحمد‮:‬

يتداول شباب الفيس بوك حاليا رسالة موقعة باسم شهداء الثورة،‮ ‬ولا‮ ‬يعرف أحد مصدر كتابتها بالتحديد،‮ ‬ولكن المهم ان الرسالة تنادي‮ ‬المصريين بالوحدة وألا‮ ‬يتركوا البلد‮ ‬يدمر بسبب الفتنة الطائفية‮.

تقول كلمات الرسالة‮:‬

‮»‬أنا مصري‮ ‬وبحب مصر ومت عشان خاطر بلدي‮ ‬مصر،‮ ‬عشان أحرر ترابها من الفساد والظلم ولكن حزين علي‮ ‬اللي‮ ‬شوفته في‮ ‬مصر،‮ ‬معقول أنا مت عشان خاطر إنتوا تموتوا بعض،‮ ‬متخلونيش إندم علي‮ ‬إني‮ ‬سبت مراتي‮ ‬وابني‮ ‬وأهلي‮«.‬

وأضافت الرسالة‮: »‬أنا لما مت كنت سعيد عشان كنت شايف كل المصريين روح واحدة وبيحبوا مصر،‮ ‬معقول جه اليوم اللي‮ ‬حد‮ ‬يوقع ما بينا ويفرقنا عن بعض بعد ما كان المسيحيون بيحموا المسلمين ويكونون دروعاً‮ ‬بشرية لحمايتنا،‮ ‬معقول اللي‮ ‬بيحصل دلوقتي‮ ‬في‮ ‬مصر،‮ ‬ولمصلحة مين‮!! ‬لازم نفوق ونعيد روح التحرير من جديد علشان خاطر مصر‮ ‬يا حبايب مصر‮«.‬

من ناحية اخري‮ ‬دشن نشطاء الفيس

بوك عشرات الصفحات التي‮ ‬تنادي‮ ‬بضرورة الحفاظ علي‮ ‬الوحدة الوطنية،‮ ‬منددين بالأيادي‮ ‬الخفية التي‮ ‬تريد إحداث الفوضي‮ ‬داخل البلاد‮. ‬وكان أهم هذه الصفحات‮: » ‬هنا الميدان‮ .. ‬مسجد وكنيسة وبرلمان‮« ‬وأكد أعضاء الصفحة ان الفتنة الطائفية ستدمر منجزات الثورة وستدمر البلد كله،‮ ‬وتأخذ مصر إلي‮ ‬المجهول‮.‬

وكان أبرز المشاركات في‮ ‬المجموعة،‮ ‬ما كتبه ناصر محمود في‮ ‬شكل أبيات شعرية تقول‮: ‬

مسلم ومسيحي‮ ‬إيه‮.. ‬ده كلام ما أو عاش عليه

من صغري‮ ‬ومن طفولتي‮ .. ‬مريم دي‮ ‬تبقي‮ ‬جارتي

عايشين علي‮ ‬طول حبايب‮ .. ‬عايشين زي‮ ‬القرايب

أحمد ومينا سد‮.. ‬واقفين لأي‮ ‬حد‮.‬

 

أهم الاخبار