أحمد عبد الله: القبلة فى "ميكروفون" إبداع وجرأة تتواكب مع مبادئ الثورة

الصفحه الاخيره

الخميس, 12 مايو 2011 21:37
كتبت – نورهان عبد الله

قال المخرج أحمد عبد الله إنه يستعد لتقديم فيلمه الجديد " شباك" ،

وأنه أحد الأفلام العشرة المقدمة ضمن مشروع 18 يوما والذي يشارك فيه 10 مخرجين من مصر، ويدور حول رؤية كل مخرج للأحداث الموجودة الآن وخاصة ثورة 25 يناير، ومدة الفيلم لا تتعدى ال10 دقائق ويشارك في إنتاجه المنتج محمد حفظي، وسيشارك فريق العمل في الفيلم بشكل تطوعي بداية من التمثيل، والإخراج، وانتهاء باللوكيشن وسيعود ناتج الفيلم إلى جمعية 18 والتي ستقوم بتوظيف ايرادات الفيلم ليتم عمل مشاريع أخرى.
وأشار عبد الله إلى دور منة شلبي في الفيلم، مؤكدا أن الأحداث والديالوج واقعي وحقيقي، أما عن وجود مشهد للقبلة أو خمرة بالفيلم، والذي رأى أحد الجمهور أنه يتنافى مع مفهوم الحريات قال أحمد عبدالله :" مايهمني هو صدق الموضوع وبطبيعة سفري في المهرجانات
فقد صادفت أفلاما صادمة وجريئة وتلك الجرأة ترفع من سقف الإبداع، معتبراً أن قيمة ثورة 25 يناير الحقيقية هى أن كل فرد يعمل حسب منظومته", وانتهى اللقاء بعزف لفرقة ماسكارا والتي قد شاركت في الفيلم .
جاء ذلك عقب الانتهاء من مشاهدة فيلم ميكرفون بمكتبة ديوان مصر الجديدة مساء أمس الاربعاء، وسط حضور صناع الفيلم الفنانة يسرا اللوزي، والمنتج محمد حفظي، والمخرج أحمد عبدالله.
أكد المخرج أحمد عبدالله خلال اللقاء أن الفيلم يدور حول فرق ال UNDER GROUND التي جاءت عندما تقابل مع أية 19 عاما تتقن فن الجرافيتي وتطور الأمر لفكرة فيلم تسجيلي ثم فيلم روائي طويل وتم البدء في تصوير الفيلم بمدينة الإسكندرية أول يناير بعد عقد جلسات مكثفة مع
فرق فن الجرافيتي .
وأضاف المخرج أن فكرة وجود فرق ال UNDER GROUND لم تكن جديدة، مشيراً إلى أن هناك 90 فرقة من فترة السبعينيات منها فرقة طيبة وغيرها تقدم كل أنواع الموسيقى كموسيقى الجاز والهيب هوب .
وعن المراحل التي مر بها السيناريو قال المنتج والسيناريست محمد حفظي إن سيناريو الفيلم معقد جداً لما يحتويه من صعوبة الشخصيات والخطوط، والموضوع كان أصعب من تقديمه في شكل أسلوب "حكى".
وأشار عبد الله إلى دور منة شلبي في الفيلم، مؤكدا أن الاحداث والديالوج واقعي وحقيقي، أما عن وجود مشهد للقبلة او خمرة بالفيلم، والذي رأى احد من الجمهور أنه يتنافى مع مفهوم الحريات قال أحمد عبدالله :" مايهمني هو صدق الموضوع وبطبيعة سفري في المهرجانات
فقد صادفت افلام صادمة وجريئة وتلك الجرأة ترفع من سقف الإبداع معتبراً أن قيمة ثورة 25 يناير الحقيقية هى أن كل فرد يعمل حسب منظومته " , وانتهى اللقاء بعزف لفرقة ماسكارا التى كانت قد شاركت في الفيلم .

أهم الاخبار