الدنمارك تختار "الجلالى" سفيرا للعلاقات التاريخية مع الشرق الأوسط

الصفحه الاخيره

الخميس, 12 مايو 2011 19:33


في احتفال بالمكتبة الملكية بالعاصمة الدنماركية كوبنهاجن أعلنت وزيرة الخارجية الدنماركية لينا إيسبرسن، المهاجر المصرى الدنماركى عنان الجلالى مالك فنادق هلنان فلسطين سفيرا للعلاقات التاريخية بين الدنمارك والشرق الأوسط، بحضور الأمير هنريك زوج الملكة مارجريت الثانية ملكة الدنمارك.

حضر الاحتفال ما يقرب من500 شخصية عربية ودنماركية مرموقة، وأعضاء من الهيئات الدبلوماسية العربية والعالمية بالإضافة إلى بعض الشخصيات السياسية والاجتماعية والثقافية المعروفة.

يأتى هذا الحدث بمناسبة الاحتفال بمرور 250 عاما على قيام البعثة الدنماركية الاستكشافية التى أبحرت من كوبنهاجن عام 1761 بأمر ملكى من الملك فريدريك.

كما عبر الجلالى عن سعادته بهذه الثقة قائلا إنه لشرف لى أن يتم اختيارى سفيرا للعلاقات التاريخية فهذا المنصب يحمل قدرا من الاحترام الذى طالما كان هدفا لى منذ أن وصلت

إلى الدنمارك.

وأضاف : لا أحمل أى نقود أو فى جعبتى أية شهادات علمية أو معرفة للغات أجنبية. لقد قامت البعثة الاستكشافية الدنماركية بالكشف عن قيم ما يقرب من 15دولة من دول الشرق الأوسط والوطن العربى بما فيهم بلدى الأم مصر - تلك القيم التى مازلت متمسكا بها حتى يومنا هذا وكانت هى كل مؤهلاتى التى أتيت بها إلى أوروبا و كما أردد دائما فإن عقلى دنماركى لأن التطور الذى حدث فى حياتى كان بالدنمارك و قلبى مصرى لتمسكى بعاداتى وتقاليدى التى نشأت عليها.

يعد هذا التكريم تقديرا من الحكومة الدنماركية للإسهامات المستمرة التى يقوم بها عنان الجلالى بهدف بناء جسور للتواصل الثقافى ودعم التعاون والحوار بين الدنمارك و دول العالم المختلفة وخاصة الشرق الأوسط.

أهم الاخبار