اعتقال جزائريين بتهمة صلاة الغائب على "بن لادن

الصفحه الاخيره

الأربعاء, 11 مايو 2011 15:57
الجزائر –شينخوا:

اعتقلت أجهزة الأمن الجزائرية عددا من المصلين يقودهم سلفي في مسجد يقع في مدينة عنابة، 500 كيلو متر شرق الجزائر العاصمة، بعدما أدوا صلاة الغائب على زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن الذي قتلته قوة امريكية خاصة في باكستان بحسبما صرح به الرئيس الأمريكي باراك أوباما.

ونقلت صحيفة ((الخبر)) الجزائرية اليوم الأربعاء، عن مصدر محلي قوله إن الأمن اعتقل هؤلاء بعدما تقدم إمام مسجد ((عمر بن الخطاب))
وسط مدينة عنابة ومديرية الشئون الدينية في عنابة، بشكوى تفيد بقيام مجموعة من المصلين بأداء صلاة الغائب على أسامة بن لادن في باحة المسجد، مما اعتبره الإمام مخالفا للوائح المنظمة للشعائر والصلوات المفروضة على مستوى مساجد الجزائر.
وأضاف المصدر أن نحو 100 شخص ظنوا عند خروجهم من المسجد بأن إمام المسجد أمّ بهم الصلاة على
أسامة بن لادن، مما جعلهم يصطفون في باحة المسجد لأداء صلاة الغائب، قبل أن يكتشفوا بعد انتهاء الصلاة بأن الشخص الذي صلى بهم لا علاقة له بإمامة المسجد إنما هو شخص معروف في محيط الحي بأنه من السلفيين.
وأشار ذات المصدر إلى أن السلفي الذي يبلغ من العمر 35 عاما والذي أم الصلاة اعترف بفعلته أمام المحققين وصرح بأنه كان يجهل بأن أداء صلاة الغائب على شخص مسلم يدخل ضمن الممنوع قانونيا في بلد مسلم، في إشارة إلى أن سلوكه لم يكن لدواع سياسية أو تشددية.

 

أهم الاخبار