رسالة لـ" شرف " من طشقند

الصفحه الاخيره

الاثنين, 09 مايو 2011 20:54


"القوة تحمي السلام والشدة وسيلة الأمان"، بهذه العبارة استهل سعيد المغربي رئيس اتحاد المصريين في آسيا الوسطى رسالته للدكتور عصام شرف رئيس مجلس الوزراء من طشقند عاصمة أوزبكستان، حيث كتب على صفحة "اتحاد المصريين من أوزبكستان ودول آسيا الوسطى" على "الفيس بوك" يقول:

نداء للأستاذ الدكتور رئيس مجلس الوزراء.. بعد تدافع الأحداث وتسارعها لابد من قرار

يعيد للدولة هيبتها.. أرجوكم حافظوا علي مصر..

لابد من إعلان الاحكام العرفية ضد البلطجة والتخريب، الحسم والحزم أدوات لابد من أن تستخدم في مثل هذه الأمور حتي لا نصل إلي نقطة اللا عودة وعندها نندم حيث لافائدة من هذا الندم .

يا دكتور نحن نحترمك ونقدر مدي الجهد

المبذول منك ومن أبناء مصر الشرفاء، لكن الصرامة مطلوبة، إذا كان الأمر يتعلق بمصر وأمنها والمواطن و حياته وعبادته فالوقت يمر بسرعة وحالة الانفلات لا تنتهي وأنت عليك أمانة تجاه الله وتجاه الوطن.

لابد من السرعة في حماية المواطن لافرق في هذا بين مرتاد الجامع أو الكنيسة فالكل له نفس الوطن وله نفس الشعور.

حفظ الله مصر وشعبها وجنبها كل شر، وجعل من أهلها قوة تتصدي لعدوهم الذي يحاول النيل من وحدة هذا الشعب العظيم.

أهم الاخبار