"كلنا خالد سعيد" تلغى توقفها لأسبوع وتعلق على الأحداث

كتبت- ناهد إمام:

ألغت صفحة خالد سعيد قرارها بالتوقف الذى كان مقرراً لمدة أسبوع، وكانت قد أعلنت عنه صباح أمس السبت، معللة ذلك بالرغبة فى التفرغ قليلاً لإعادة ترتيب الأوراق والأولويات، ودراسة الدور الذى ينبغى أن تقوم به الصفحة في مرحلة ما بعد الثورة، وذلك بناءً على اقتراحات أعضاء الصفحة، واستطلاعات الرأي.

وتناولت الصفحة اليوم الأحد أحداث الفتنة التى وقعت بإمبابة مساء أمس السبت، قائلة: " لو كل مصري عرف المسئولية اللي عليه دلوقتي هيفهم كويس إن أي أحداث
فتنة توقع بين المسلمين والمسيحيين هي أكبر هدية لأعداء مصر، بغض النظر عن مبررات الخناقة دي وعن مين اللي غلطان ومين اللي بدأ ومين اللي ضرب طوب ولا رمى مولوتوف أو ضرب رصاص، الطرفين خسرانين واللي كسبان واحد بس: عدوي وعدوك يا مصري".
وتابعت :" الفتنة الطائفية في مصر حلها الوحيد هو سيادة القانون وتطبيق العدالة على الجميع بدون استثناء. المعالجة
الأمنية والإعلامية ثبت فشلها. العدل والسرعة في التحقيق ونشر الحقائق على إيد القضاء هيساهم في علاج أي مشكلة. فيه أي حد معترض وبيرفض فكرة إن القضاء يكون هو الفيصل في أي أحداث شبيهة".
ودعت إلى تطبيق القانون إزاء الأحداث بالقول: "لازم القانون يطبق وبكل حزم ضد كل من أخطأ في أحداث إمبابة سواء كانوا مسلمين أو مسيحيين، . فيه 9 مصريين ماتوا وأكتر من 100 أصيبوا، أي حد ثبت تورطه في أحداث العنف دي لازم يلاقي جزاء رادع لأننا مش عايزين نشوف ده في بلدنا تاني".
وشهدت الصفحة كعادتها مناقشات ساخنة، وتجاوباً مليونياً مع جماهير الشباب على الفيس بوك.

أهم الاخبار