منزل صديق للبيئة طوله 10 أقدام

كتبت- عزة إبراهيم:

نشرت صحيفة (ديلي ميل) صورة لمنزل جديد في شكل مكعب لا يزيد طول ضلعه على عشرة أقدام (حوالي ثلاثة أمتار)، قام بتنفيذه مجموعة من المصممين، ويتكون من طابقين يضمان كافة التجهيزات المطلوبة للحياة داخل شقة صغيرة، حيث توجد به صالة مع طاولة ومقعدان وسرير مزدوج عرضه 4 أقدام (حوالي 120 سم) وحمام كامل ودش ومطبخ مكعب الشكل.

وأوضحت الصحيفة أن سطح المنزل مغطى بخلايا شمسية لتوليد الكهرباء، وهو ما يتيح لأصحابه أن يبيعوا طاقة لشبكة الكهرباء بحوالي 1000 جنيه إسترليني سنوياً، مع الاحتفاظ بالمنزل دافئاً ومريحاً. وقد تم عرض هذا المنزل الصغير في مهرجان "أدنبره للعلوم"، لعرض مزاياه، حيث إنه صديق للبيئة وخالٍ من الكربون ويعتقد أنه أصغر منزل مطابق للمواصفات البيئية في العالم.
وأضافت الصحيفة أنه على الرغم من صغر حجم هذا المنزل، فإن مخترعه المهندس مايك بيدج، ودارس علم النفس المعرفي في جامعة هيرتفوردشاير، يقول "إنه مريح بصورة مدهشة". كما أن المنزل فائق الخضرة، ويحتوي على مجموعة من الأدوات الموفرة في الطاقة، وتضم كافة الاحتياجات الصحية المطلوبة للمعيشة فالمطبخ يضم البراد الموفر للطاقة والمصارف تعمل بطريقة التجفيف، كما أن المبني معظمه من الخشب والمواد الخضراء أو المستدامة، ولكن فضلاً عن هذا فقد حرص المصممون على أن يكون المنزل معبراً عن الراحة والأناقة إلى جانب الفوائد البيئية الهائلة.
وأشارت الصحيفة إلى أن الحكومة البريطانية ستلغي فواتير المياه والكهرباء عن قاطني هذه المنازل الصحية، فضلا عن قدرة أصحاب هذه المنازل المحتملين أن يبيعوا كهرباء بما يعادل 1000 جنيه إسترليني سنويا.

أهم الاخبار