"فيسبوكية" يدعون لثورة ثانية في 20 مايو

كتبت – رقية عنتر :


دعا عدد من نشطاء الفيس بوك أمس السبت الشباب لانطلاق ثورة ثانية تحت شعار" أنا ماحستش بالتغيير .. ونازل تانى التحرير " .

ودشن شباب صفحة بعنوان " ثورة الغضب المصرية الثانية " 20 مايو 2011, تدعو الشباب لانقاذ ثورة 25 يناير, وإشعال ثورة غضب ثانية لتحقيق مطالب الثورة الاولى بعد تجاهل المجلس العسكرى لتحقيقها .

وقال مؤسسو الصفحة " الثورة ستبدأ من جديد بعد ما حدث يوم 8 ابريل، وبعد تجاهل المجلس العسكرى لطلبات الشعب المصري، وتجاهله لدماء الشهداء الطاهرة، وزيادة عدد الاعتقالات فى الفترة الاخيرة، والمحاكمات العسكرية للمدنيين، وخطف الناشطين السياسيين من الشوارع .

وأضافوا " كان يجب أن تقوم ثورة أخرى من أجل انقاذ ثورتنا، لا للمجلس العسكرى ونعم لمجلس رئاسى مدنى، مطلب لن نرجع عنه، موعدنا يوم الجمعة 20 مايو، من يحب هذه البلد ويخاف

عليها يخرج معنا فى ثورتنا، من اجل مصر".

وجاءت تعليقات مشتركى الصفحة - والذين تخطوا الـ 500 شخص تقريبا- منددة باستمرار المجلس العسكرى فى حكم البلاد ومتهمة إياه بعدم السيطرة على الامور ومنها " احنا عايزين مجلس رئاسي كفاية كدة اوي على المجلس العسكري وكفى المؤمنين شر القتال بكل أدب وذوق عايزين نقول للمجلس العسكري شكرا وشوف شغلك وسيبلنا ثورتنا نكملها زي ما احنا عايزين ومن غير سب ولا كلام على فساد في الجيش عايزينهم يسبوها من غير مشاكل ".. " بيجروا البلد لحروب اهلية، الاوضاع لو استمرت على كدة يبقى انسوا مصر وانسوا المستقبل وانسوا اي حلم.." "الناس دي سوس هيفضل ينخر في عضم البلد لحد ما يوقعوا بقيتها.. جيش وشرطة وسايبين الناس تقتل في بعض وتولع في الكنايس!!! لو مش هنثور على وضع زي ده هنثور على ايه؟!".

 

 

أهم الاخبار