مؤيدو مبارك: الريس قالنا احتفلوا بعيد ميلادى عند قصر الرئاسة بلاش شرم!

كتبت- سارة عزو:


تحت شعار"هنقدم كفنا وهنفدي الرئيس مبارك" دشن نشطاء بالموقع الاجتماعي "الفيس بوك " صفحة تُكن كل الحب والتقدير للرئيس السابق حسني مبارك بحسب وصفهم، وتطالب بعدم محاكمته، مستنكرين قرارات النيابة العامة بتجديد حبس مبارك 15 يوما على ذمة التحقيقات في اتهامات بالفساد والقتل.

وأكد القائمون على الصفحة أنهم ضد ثورة 25 يناير قائلين:" فليشهد التاريخ إني ممن قالوا لا للثورة لأني أعرف أن نهايتنا فوضى، ستظل في قلوبنا، وإن أرادوا أن ينسوك فالتاريخ يذكرك للأبد، لأني لم أسمع يوما أن التاريخ يمحي، وأن أرتم محاكمة مبارك فعليكم بهدم كل ما بني من انجازات والعودة ثلاثين عاما للوراء والبدء من جديد".

وأضافوا : "قالوا عليها ثورة، وهي في الأصل نكسة، قالوا هدفنا نغير، لكن جابولنا الوكسة، نهين أبونا ورمز لينا بجد حرام وكتير، دي مكافئة حمايته لينا أيام وسنين كتير، والله حرام علينا مش هو ده التغيير، دلوقتي بس عرفت أخلاق ميدان التحرير، قلة أصل وندالة واكتر من كده بكتير، أنا آسف فى الألفاظ بس أنا مخنوق ياناس رمز بلدي بيتهان وكبيري بينداس".

كما كان القائمون على الصفحة يريدون الاحتفال بعيد

ميلاد الرئيس السابق حسنى مبارك بجواره في شرم الشيخ ولكنهم تمكنوا من الاتصال بالرئيس السابق حسني مبارك، واستطاعوا أن يطمئنوا على صحته، وأجاب عليهم هاتفيا ضابط يدعى محمود يوسف وأبلغهم قائلا :"إلغاء موضوع شرم الشيخ ده بناء على رغبة الرئيس لأن سيادته أعصابه مش متحملة وينقلنا شكره ودعاءه لنا وان الرئيس شايف إننا نحتفل بعيد ميلاده عند قصر الرئاسة"، وذلك حسب الرسالة التي قام بكتابتها القائمون على الصفحة أمس السبت في حوالي الساعة الثانية بعد منتصف الليل تقريباً.

وحملت الصفحة بين العديد من رسائلها كلمة شكر لقناة سكوب الكويتية التي تدعم فكرهم وهدفهم وتستنكر هي الأخرى محاكمات الرئيس، بينما تطاولت الصفحة على العديد من المسئولين الحاليين والمؤيدين للثورة وعلى رأسهم رئيس الوزراء الدكتور عصام شرف، والصحفي مصطفى بكري والإعلامي محمود سعد، ووالدة الشهيد خالد سعيد، والفنان خالد أبو النجا، والروائي علاء الأسواني، والدكتور محمد البرادعي.

يذكر أن صفحة رد الجميل للرئيس السابق حسنى مبارك والتي

يريد أعضاؤها أن يفتدوا مبارك بأرواحهم وأن يقدموا كفنهم فداء له وصل عدد أعضائها حتى كتابة هذه السطور ما يقرب من 765 عضوا فقط.

كما تدعم هذه الصفحة أيضا صفحة أخرى تحت عنوان "إسقاط جنسيتنا المصرية لو مبارك اتحاكم" وقد وصل عدد أعضائها حوالي 550 عضوا يعلنون التنازل عن الجنسية المصرية إذا تمت محاكمة مبارك، حيث قالوا : "الرئيس مبارك رمز مصر مهما حصل ومهما حد قال هو تاريخ مصر ولو اتحكم على الرئيس مش يشرفني أنى أكون مصري وهاسقط جنسيتي المصرية اللي هي اغلي حاجة ومدام الكبير اتهان وعاوزينه يتحاكم انا مش عاوز الجنسية ولا يشرفني إني أكون مصري، إيد واحدة نقول صوتنا إسقاط الجنسية المصرية لو مبارك اتحاكم".

ويقول القائم على صفحة اسقاط الجنسية :" انا شاب مصري وبحب بلدي وبحب الرئيس بس بعد لما لقيت الجيل النازل والقلة اللي أهانت الرئيس وعاوزاه يتحاكم وخلاص ورغم ان مفيش لغايت الوقتى اللي يثبت أى حاجة وهما حافظين كلمتين من لسان واحد وقاعدين ماشيين بيها والإعلام والحكومة الجديدة عايزين يطبخوها للرئيس والله انا مليش الشرف انى اقعد مع قلة بجد هانت الرئيس وهانت البلد وعايشة في الدور ومفكرة انها ثورة وبإيد مصرية، رغم انها تخطيط وتنظيم في كل البلاد فاحنا هنعتصم في الشارع وهنا اعتصام باسقاط الجنسية المصرية حتى يصل صوتنا".

هذه كانت بعض ردود الأفعال المعادية لثورة25 يناير ولمحاكمة الرئيس السابق حسني مبارك، فما رأيك أنت؟!

أهم الاخبار