فى المحن .. كن يابانياً

كتبت- ياسمين عبد التواب:


رصد مراقبون 10 سمات لافتة، تحلى بها اليابانيون أثناء مرورهم بمحنة تسونامى، نعرض لها فيما يلى كنموذج للتصرف بحكمة وقت الأزمات والمحن كالتى تمر بها المنطقة العربية حالياً.

١-الهدوء.

فلم يحدث أن شاهدنا أى منظر للصراخ والنواح الشديد والمؤثر لفقدهم أكثر من ثلاثة آلاف قتيل، الحزن

بحد ذاته يسمو بالإنسان.

٢-الاحترام.

طوابير محترمة للماء والمشتريات. لا كلمة جافة ولا تصرف جارح.

٣-القدرة.

معمار فائق الروعة. المباني تأرجحت ولم تسقط.

٤-الرحمة.

الناس اشتروا فقط ما يحتاجونه للحاضر حتى يستطيع الكل الحصول على شيء.

٥-النظام.

لا فوضى في المحال. لا تدمير ولا استيلاء

على الطرق. فقط التفهم.

٦-التضحية.

خمسون عاملا ظلوا في المفاعل النووي يضخون ماء البحر فيه. ويعرفوا أنهم لا يمكن أبدا ان يكافئوا مادياً!.

٧-الرفق.

المطاعم خفضت أسعارها. أجهزة الصرف الآلي تُركت في حالها. القوي اهتم بالضعيف.

٨-التدريب.

الكبار و الصغار, الكل عرف ماذا يفعل بالضبط. وهذا ما فعلوه.

٩-الإعلام.

أظهروا تحكما رائعا. لا مذيعين تافهين. فقط تقارير هادئة.

١٠-الضمير.

عندما انقطعت الكهرباء في المحال أعاد الناس ما بأيديهم إلى الرفوف ومشوا بهدوء.

أهم الاخبار