ثورة 25يناير على جدران الإسماعيلية

الصفحه الاخيره

السبت, 30 أبريل 2011 16:19
كتبت- ولاء وحيد:


على جدران حوائط ارض المشتل بالإسماعيلية سجل عم سرور بفرشته وألوانه ملحمة فنية سجلت أحداث الثورة المصرية استلهم فكرة تدوين تاريخ الثورة من السيرة الهلالية، وبات يرسم ويكتب بفرشته أحداث المظاهرات وتطور الأحداث والتضليل الإعلامي حتى قرار تنحي الرئيس السابق حسني مبارك.

ولم يكتفي سرور الخطاط بتدوين تاريخ الثورة على جدار المشتل وإنما امتد ليسجل برسومات كاريكاتيرية وعبارات خطها بريشته ما يحدث في ليبيا واليمن وسوريا والبحرين وما أحدثته تونس صاحبة الشرارة الأولي كما وصفها .

يقول سيد سرور الخطاط ابن الإسماعيلية لـ"بوابة الوفد" الإلكترونية: جاءت الفكرة خلال أحداث ثورة 25 يناير في ذهني وبحذر شديد بدأت في الأيام الأولى أن أسجل أحداث الثورة علي الجدران في الشوارع لعدم وضوح الرؤية للجميع بسبب التضليل الإعلامي الذي مارسه الإعلام الحكومي لكن بعد عدة أيام من اندلاع المظاهرات كتبت بالفرشاة ورسمت كما كانت تتابع الأحداث.

ويضيف: كان هدفي من هذا العمل هو رفع الروح المعنوية عند الشعب المصري وتذكيره بأنه شعب عظيم وله تاريخ من الكفاح ضد الظلم, وأيضا تسجيل الأحداث كما يراها المواطن البسيط وحتى يدركها الجميع .

توثيق تاريخي وتدوين للأحداث سرده عم سرور على مساحة

تزيد على 500 متر بطول سور مشتل قناة السويس على مدخل مدينة الإسماعيلية ليتراءى أمام كل من جاء للمدينة من القاهرة وبورسعيد والزقازيق قراءة ومشاهدة العرض الفني مستخدما إمكاناته البسيطة من فرشاة وعدة ألوان مائية مستغلا موهبته في الخط والرسم .

ويقول سرور الفكرة عبارة عن ملحمة شعبية للثورات العربية وتسجيل وتأريخ للشارع العربي في هذه الفترة وقد استلهمت هذه الفكرة من السيرة الهلالية, وكتبت عن كل شيء من بداية المظاهرات وتولي حكومة أحمد شفيق, وأعمال التخريب والنهب وموقعة الجمل ثم تنحي الرئيس مبارك وكتبت عن التضليل الإعلامي الذي حدث من الصحافة والتليفزيون, وبدأت أكتب الآن وأرسم كاريكاتيرات عن الثورات في اليمن وليبيا وسوريا والبحرين .

من داخل ورشة صغيرة في حي الشهداء يمارس سرور عمله اليومي في كتابة اللوحات الرخامية واللافتات التي تستخدم في الإعلان عن المؤتمرات والحفلات ويشتهر بأنه أفضل الخطاطين في تدوين اللوحات الرخامية التي تعلق على المقابر وعلى بوابات المنازل والمحال التجارية .

ويضيف سرور :لقد قمت بأعمال

مشابهة قبل ذلك إبان غزو العراق للكويت سنة 1991 وكان ذلك علي لافتات من القماش وخلال الحرب الإسرائيلية الأخيرة علي لبنان سجلت اعتداءات الطيران الاسرائيلي على بيروت على لوحات من القماش ويتابع :لكن المميز في هذه المرة أنني سجلت الأحداث علي الجدران في الشوارع ليتذكر الناس ما فعلوه خلال الثورة .

ويقول :لم أتكلف شيئا في إتمام هذا العمل فأنا لا استخدم سوي فرشاة وبعض الألوان, وكنت اكتب بألوان قاتمة وسوداء قبل التنحي وبعد التنحي بدأت في استخدام الألوان المبهجة المختلفة وذلك تعبيرا عن الفرحة .مابين كاريكاتيريات أبدعها سرور وأخرى نشرت بجرائد ومطبوعات مصرية فصل سرور بين عبارات وجمل صاغها بطريقته.

وأحيانا يستخدم سرور ألفاظا عامية وعبارات أخرى بالعربية الفصحى فهنا يكتب "يرحل ويرجع الأمان ولابد ان نعمر ونوسع صدورنا لبعض المؤيدين واللي عايز يغير" تعبيرا عن رغبة شباب التحرير في رحيل الرئيس مبارك السابق عن الحكم وذلك دونه سرور قبيل إعلان قرار التنحي بيومين تقريبا .

وبشكل ساخر سجل سرور بريشته موقعة الجمل التي وقعت في 2 من فبراير الماضي بميدان التحرير و راح ضحيتها العشرات من الشباب رسم كاريكاتيري لحمار يضحك ويردد بكلمات " ويتابع :أتطلع الفترة القادمة لاستكمال تسجيل أحداث الثورات القائمة في البلدان العربية الشقيقة, وأطلب من جميع طوائف الشعب مشاركتي بالأفكار العامة التي تخدم العمل . ويضيف لا أسعي لعمل معارض وذلك لأني أفضل فن الشارع الحر الذي هو أقرب إلى طبيعتي وأقرب إلى الناس, وأنا أسعي بأعمالي الى الناس.

أهم الاخبار