فيديو..شباب الفيس بوك للسباعى: "ارحل"

الصفحه الاخيره

الخميس, 28 أبريل 2011 18:57
كتبت- ناهد إمام:


أثارت حلقة أمس من برنامج " آخر كلام " للإعلامى يسري فودة على قناة "أون تى في" التى استضاف فيها الدكتور السباعى أحمد رئيس مصلحة الطب الشرعي وكبير الأطباء الشرعيين، استياءً واسعاً وسط الشباب المصري وهو ما عبروا عنه عبر صفحاتهم على الفيس بوك.

وطالبوا بمحاكمة السباعى بتهمة تزوير تقارير موت لمئات الأسر، اضافة إلى تقريره المزور والمنحاز عن صحة الرئيس المخلوع حسنى مبارك.

ولم يكتف الشباب بتوجيه هذه التهمة لكبير الأطباء الشرعيين، وإنما زادوا تهماً أخرى منها الكذب وتضليل الرأى العام، والخيانة للأمانة.

من جهة أخرى تزايدت أعداد المنضمين للصفحات المناهضة للسباعى فور انتهاء اذاعة الحلقة مع يسري فودة، ومنها صفحة " أطالب بإقالة السباعى من منصب رئيس مصلحة الطب الشرعى" ليصل إلى 4,487 مؤيد، وبلغ عدد المؤيدين لعزل السباعى من منصبه 188 على صفحة بعنوان "

هل تؤيد الإقالة الفورية للسباعى من منصبه؟"، بينما كان عدد الرافضين 5 فقط!

ومن على صفحة " يا سباعى طرة بتنادى " كتب أحد المشاركين ساخراً:" أنا الدكتور السباعى أحمد السباعى طبيب شرعى ( حد مش عجبه ؟)

أنا كبير الأطباء الشرعيين ( إن كان عاجبكم )

أنا رئيس اللجنة الثلاثية المكلفة بتشريح خالد والخروج بتقرير طبى نهائى ( غصب عنكوا )

تقريرى بيقول إنه كان شارب حشيش وضارب ترامادول قبل ما يموت ( هو كده )

والولد مات بسبب أنه بلع لفة بانجو طولها 7 سم وقطرها 2.5 سم وقفت فى زوره موتته ( عافية... يعنى )

الولد انضرب ضرب خفيف والبوليس المحترم بيحاول يسيطر عليه ويمنعه من الانتحار ( كتر خيرهم )

الضرب مش بيوجع ولا حاجة ( الواد بيدلع )

الكسور فى وجهه والاصابات الكبيرة اللى انتم شفتوها فى الصور سببها التشريح ( هتعرفوا أحسن منا )

وعايز أقولكم حاجة أنا مش عايز وجع دماغ وكلام كتير وحكاية إن البانجو مش بتاعى دى مش هتخيل علينا

وإن الواد اتعذب وانضرب جامد الواد يستاهل أكتر من كده

واللى له شوق فى حاجة يفرجنى نفسه

أنا الدكتور السباعى أحمد السباعى وعارف أنا بقول إيه

وبأكد عليكم أن الواد خالد ميت

خلصونى ورايا أكل عيش وعيال عايز أربيها

أنا الدكتور السباعى أحمد السباعى وعلاقتى زى السكينة فى الحلاوة مع أمن الدولة".

وفى مشاركة أخرى كتب أحد الأعضاء، يقول:" إذا كنا نحاسب (قتلة خالد سعيد) أمام المحكمة ... فالأولى اليوم أن نحاسب الرجل الذي قال بضميره المهني ... أنه مات مخنوقا ولم يقتل ... المطلوب أن يحاكم مرتين .. مرة لتجاوزه اخلاق مهنته كطبيب .. و الثانية لاستغلاله مركز كبير للاطباء الشرعيين بوزارة العدل .... حاسبووووووووه.

هذا بينما وصف المشاركون على صفحة " محاكمة المجرم السباعى أحمد كبير الأطباء الشرعيين مفبرك تقارير قضايا التعذيب"، السباعى بالمدلس، وكبير الجزارين، والشيطان الأخرس.

فيديو

 

 

 

 

 

 

 

أهم الاخبار