مسلمة تحلق شعرها وتصرخ: لن يرى فرنسي شعري

الصفحه الاخيره

الاثنين, 25 أبريل 2011 10:18
بوابة الوفد - صحف:


تحدت تلميذة فرنسية الرئيس الفرنسى ساركوزي من خلال تمردها على قانون منع ارتداء الحجاب في المدارس الفرنسية، حيث أقدمت سنيت دوجاني 15 سنة، أمام مدرسة "لويس باستير" بمدينة ستراسبورغ" بمنطقة الألزاس شمال فرنسا، وبحضور وسائل إعلام فرنسية، بنزع غطاء رأسها لتكشف عن رأس خال من الشعر تماما. وقالت الفتاة -بحسب موقع إم بي سي - إنها بهذه الطريقة الإحتجاجية ستطبق قانون الجمهورية الذي يمنع الحجاب بالمدرسة، لكنها -في الوقت نفسه- ستحترم دينها الذي يمنعها من إظهار شعرها للآخرين. الخبر أثار الكثير من

الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي وتباينت آراء المتصفحين بين مؤيد ومعارض للخطوة.

في حين دافعت الأغلبية عن مبادرة الفتاة وأشادت بتعلقها بالدين الإسلامي وتحديها للقانون الفرنسي وسعيها رغم صغر سنها وتنشئتها في بيئة غربية على ارتداء الحجاب وتطبيق تعاليم الدين الإسلامي.

وعلى النقيض تماما قامت منذ أيام ممثلة تركية مسلمة تدعى سيلا ساهي بالظهور عارية على غلاف المجلة الإباحية الشهيرة "بلاي بوي". وبررت ذلك بأنها أرادت أن تشعر بالحرية الحقيقية وهو ما أثار ضجة إعلامية كبيرة واعتبر الأتراك المسلمين الخطوة "القذرة" إساءة للإسلام.

أهم الاخبار