ناشطون مصريون للإمارات: إما الاعتذار وإما طرد سفيركم

الصفحه الاخيره

الأحد, 24 أبريل 2011 17:01
كتب-عمر محمد:


انتشرت على صفحات فيس بوك وتويتر دعوات لاتخاذ موقف حاسم من الأنظمة العربية "التي تحاول إجهاض ثورة المصريين".

وتركزت موجة الغضب المصرية على دولة الإمارات في أعقاب تقارير صحفية تحدثت عن وقف سلطات أبو ظبي ودبي منح تأشيرات للمصريين لأسباب بدت غريبة من وجهة نظر النشطاء، أبرزها "عدم وجود جهات أمنية مسئولة في القاهرة يمكن

العودة إليها لتوثيق المعلومات عن طالبي التأشيرة". بينما قالت مصادر إماراتية أن حكام الإمارات خاصة والخليج عامة غاضبون من تلبية المجلس العسكري مطلب الثورة بمحاكمة الرئيس المخلوع حسني مبارك، مستشهدين بتأجيل زيارة رئيس الوزراء عصام شرف للرياض ولباقي دول الخليج، على خلفية محاكمة مبارك
وتحسين العلاقات مع إيران.

واتهم نشطاء في تعليقاتهم أمريكا بمحاولة حصار الثورة "عبر حلفائها في الخليج"، بينما برر آخر قرار التضييق على المصريين مخاطبا قادة الإمارات "ما انتوا زملاء في الديكتاتورية الثانوية بنين"، وتساءل آخر "حد يعادي المصريين عشان حسني مبارك؟".

وحرصت احدى صفحات الفيس بوك بعنوان "طرد السفير أو الاعتذار فوراً يا إمارات"، على التأكيد على أنها "ليست ضد شعب الإمارات، لكنّها ضد حكّام لم يحترموا ارادة الشعوب ولا حقّها في الحريّة".

 

أهم الاخبار