دراسة: واحد من كل أربعة أرجنتينيين يعيش في الفقر

الصفحه الاخيره

السبت, 23 أبريل 2011 13:52
بوينوس آيرس- ا ف ب:

قالت دراسة نشرتها احدى المؤسسات الحقوقية بالارجنتين ان اكثر من عشرة ملايين ارجنتيني، اي واحد من كل اربعة من سكان هذا البلد، يعيشون في الفقر وهو رقم اكبر بثلاث مرات من الاحصاءات الرسمية.

وقال مركز الديون الاجتماعية في جامعة الارجنتين الكاثوليكية ان عدد الفقراء يشكل بين 25,6 % و29,6 % من سكان الارجنتين البالغ عددهم حوالى اربعين مليون نسمة.

واوضحت الدراسة الخاصة ان حوالى اربعة ملايين من هؤلاء الفقراء يعيشون في حالة بؤس تطال بين 9,3 % و10,9 % من السكان.

وتناقض الدراسة الاحصاءات الرسمية للمعهد الوطني للاحصاءات التي نشرت فى السابق واشارت الى وجود اربعة ملايين فقير في البلاد (9,9 % من السكان) في الفصل الاول من 2010 بينهم مليون يعيشون في البؤس (2,5 % من السكان).

ويفسر الفرق بالمرجع الذي حدد لتقدير نفقات العائلة. فقد فضلت جامعة الارجنتين الكاثوليكية استخدام تقديرات

المعاهد الخاصة للتضخم (25 % في 2010) على اعتماد مؤشر الاحصاءات الرسمي (10 % في 2010)

وحدد المعهد الرسمي عتبة الفقر ب1243 بيزوس شهريا (210 يور)) بينما قال الجامعة انه اكبر وحددته بما بين 1791 و1991 بيزوس (بين 300 و335 يورو)، ويبلغ الحد الادنى للاجور في الارجنتين 1840 بيزوس (368 يورو).

واعترفت الجامعة بان "الفقر تراجع" بين 2006 و2010، لكنها اشارت الى يتفاقم منذ 2007 بسبب التضخم.

وكانت حكومة يسار الوسط التي تقودها كريستينا كيرشنر وتحكم البلاد منذ 2007 طبقت برنامجا لمساعدة العائلات الاكثر فقرا.

وبموجب هذا البرنامج كل عائلة تكسب اقل من 1840 بيزوس شهريا (310 يورو) تحصل على 220 بيزوس (37 يورو) لكل طفل اقل من 18 عاما، في المقابل يفترض ان تثبت هذه العائلة ان الطفل يذهب الى المدرسة ويتابع برنامج التلقيح الالزامي،ويستفيد 3,6 ملايين طفل من هذه الخطة.

 

أهم الاخبار