إسرائيل تشتري الطائرة التي سافر بها السادات لتل أبيب

الصفحه الاخيره

السبت, 23 أبريل 2011 09:19
القدس المحتلة – وكالات:

زعمت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية أن سلاح الطيران الإسرائيلي اشترى طائرة البوينج من طراز 707 التي

استقلها الرئيس الراحل أنور السادات وهو في طريقه إلى إسرائيل عام 1977.

 

وقالت الصحيفة إن الطائرة كانت تعاني من مشاكل تقنية، وهو ما دفع بالمصريين إلى بيعها في النهاية إلى إحدى شركات الطيران، غير أن عددا من كبار المسئولين الإسرائيليين عرفوا بأمر هذه المعلومة وقرروا على الفور شراء هذه الطائرة للاحتفاظ بها.

وزعمت الصحيفة أن الهدف من وراء شراء الطائرة هو وضعها في متحف كبير وخاص للسلام، وهو المتحف الذي تسعى عدة جهات داخل إسرائيل إلى إقامته من أجل الاحتفاء بالسلام الذي بدأ بين العرب وإسرائيل في عهد الرئيس السادات، بالإضافة إلى تنشيط ذاكرة الأجيال الجديدة حول السلام، خاصة في ظل الازمة التي تمر بها عملية السلام ومسيرة التسوية .

واشارت الصحيفة الى ان الطائرة بعد اغتيال السادات انتقلت لخدمة خلفه حسني مبارك الذي خدم قائدا لسلاح الجو المصري لتحط به مرة اخرى في مطار بن جريون، لحضور جنازة اسحاق رابين الذي اغتيل عام 1995 وهي الزيارة الاولى والاخيرة لحسني مبارك الذي لم يحط قبلها ولا بعدها مطلقا في اسرائيل لتخرج عام

2005 من الخدمة وتفسح المجال امام طائرة جديدة من نوع ايرباص A متطورة.

وتابعت ان الجيش المصري وكما هو متبع في هذه الحالات لم يهتم كثيرا بإعادة الطائرة للخدمة في صفوفه وقام ببيعها لإحدى الشركات الامريكية كطائرة مستخدمة علما بأن انتاج هذا النوع من الطائرات قد توقف قبل اكثر من 20 عاما.

في هذا الوقت كان الجيش الاسرائيلي يبحث عن طائرة من نوع بيونج 707 مستخدمة لشرائها لتنضم لأسطوله من طائرات البيونج 707 فيما يعرف اسرائيليا بالسرب الجوي الدولي الذي يضم بين صفوفه طائرة امير قطر التي سبق للجيش الاسرائيلي شرائها قبل 13 عاما، ومازالت في الخدمة حتى اليوم.

ونقلت "يديعوت احرنوت" عن مدير الموقع الكتروني "المجال الجوي "تحي بن عمي"، قوله: "انتقلت ملكية الطائرة المصرية على مدى السنوات الماضية عدة مرات من يد الى اخرى حتى استقرت بأحد المخازن الى جانب الكثير من الطائرات القديمة التي لا يرغب احد في تشغيلها والتي تنظر لحظة تفكيكها ولكن شهد شهر نوفمبر 2009 تحولا في مصير الطائرة، حيث جرى نقلها الى مطار بانكوك وتم التحفظ عليها في منطقة مغلقة بين العمال المحليين الذين عملوا على اعادة دهان الطائرة.

 

 

أهم الاخبار