صلاة شكر بالتحرير لحبس مبارك ونظامه

الصفحه الاخيره

الجمعة, 22 أبريل 2011 11:46
كتب - صلاح شرابي:


أدى المئات صلاة الجمعة اليوم في ميدان التحرير في الوقت الذي استمرت فيه الحركة المرورية بصورة طبيعية للغاية، رافعين لافتات مكتوبا عليها "اللجان الشعبية للدفاع عن الثورة..السلطة للشعب" في ظل وجود رجال الجيش والشرطة والمرور. وسجد المصلون شكرا لله للأسبوع الثاني على التوالي بعد حبس رموز النظام السابق في سجن طرة واجراء التحقيقات معهم سواء في النيابة العامة او جهاز الكسب غير المشروع.

ورفض المصلون اي محاولة لتضليل الرأي العام حول

صحة الرئيس المخلوع حسني مبارك ومدي امكانية نقله الي مستشفي سجن طرة لتنفيذ قرار الحبس الذي اصدره المستشار عبد المجيد محمود النائب العام من عدمه.مطالبين بحل المجالس المحلية وسرعة اتخاذ الاجراءات اللازمة لاسترداد الاموال المنهوبة الي مصر للاستفادة بها في عمل المشروعات الخدمية.

وأكد المصلون علي وحدة صف الشعب المصري مسلمين وأقباط داعين المسلمين إلى مشاركة المسيحيين في

الاحتفال بعيدهم خلال هذه الأيام، مشيرين إلى أن رصاص النظام البائد ودم الشهداء لم يفرق بين مسلم ومسيحي، مشددين على التصدي لكل محاولات الفتنة والوقيعة بين صفوف الشعب.

وجاءت قلة الأعداد في الميدان نتيجة لاستمرار القوي والحركات السياسية في دعوتها للاسبوع الثاني لتعليق المظاهرات داخل ساحة الميدان لإعطاء فرصة للمجلس الاعلي للقوات المسلحة والحكومة الحالية لإدارة شئون البلاد وخلق حالة من الاستقرار خلال تلك الفترة.

ورحب المواطنون بقرار محكمة عابدين امس برفع اسم الرئيس المخلوع وزوجته من كافة المنشآت والميادين والحدائق والمكتبات نظرا لما اقترفوه من ظلم وفساد في حق الوطن.

أهم الاخبار